حركة عراقية تتوعد بتكثيف الهجمات ضد الاحتلال
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/20 هـ

حركة عراقية تتوعد بتكثيف الهجمات ضد الاحتلال

المقاومة العراقية تقول إنها تدافع عن البلاد من منطلق ديني ووطني

تعهدت جماعة تطلق على نفسها اسم "حركة المقاومة الإسلامية الوطنية العراقية" بتكثيف عملياتها ضد قوات الاحتلال حتى يتم تحرير العراق.

وقالت الحركة اليوم في شريط مصور تلقته الجزيرة إن عمليات المقاومة تنبع من قناعات دينية ووطنية بتحرير العراق وليست ردا على استفزازات المحتلين.

وفي إطار البحث عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين, قامت قوات الاحتلال بعمليات دهم مدعومة بالمروحيات لعدد من المنازل في حي القادسية بمدينة تكريت مسقط رأس صدام.

قوات الاحتلال تدهم المنازل بحثا عن المقاومة العراقية (رويترز_أرشيف)
ومن بين المنازل التي دهمتها قوات الاحتلال منزل الفريق أول الركن ماهر عبد الرشيد والد زوجة قصي نجل صدام ومنزل العقيد غالب المحمود أحد مرافقي الرئيس المخلوع.

مقتل ستة عراقيين
وعلى الصعيد الميداني أعلنت وكالة رويترز للأنباء اليوم عن مقتل مصور فلسطيني يعمل لديها بالرصاص أثناء وجوده أمام سجن أبو غريب في ضواحي العاصمة العراقية.

وأضافت الوكالة في بيان لها أن شهود عيان قالوا إن جنودا أميركيين أطلقوا النار على المصور، في حين تقول قوات الاحتلال إنها تحقق في الحادث.

وقد أعلن الجيش الأميركي في وقت سابق اليوم أن ستة معتقلين عراقيين قتلوا وأصيب 59 آخرون بجروح مساء أمس إثر إطلاق قذائف هاون على سجن أبو غريب غربي بغداد.

وقال بيان للجيش إن ثلاث قذائف هاون أصابت السجن ولقي ثلاثة سجناء مصرعهم على الفور، كما قتل ثلاثة آخرون متأثرين بجروحهم في حين نقل الجرحى إلى مستشفيات ميدانية. وأضاف أنه تم فتح تحقيق لاستجلاء الأمر.

قوات بريطانية تعتقل عراقيا في البصرة أمس الأول (رويترز)

مصرع جندي دانماركي
وفي مدينة البصرة قتل جندي دانماركي يعمل ضمن قوات الاحتلال. وأعلن متحدث عسكري بريطاني أن الحادث وقع أثناء تبادل لإطلاق النار بين مسلحين عراقيين وأفراد دورية للوحدة العسكرية الدانماركية مساء أمس بمنطقة تبعد 50 كلم عن المدينة، مما أسفر أيضا عن مقتل عراقيين واعتقال ستة آخرين.

وهذا هو أول عسكري من غير قوات الاحتلال الأنغلوأميركي يقتل منذ بدء الحرب التي أنهت نظام الرئيس صدام حسين. ويتمركز نحو 400 جندي دانماركي في إطار قوة متعددة الجنسيات بالمنطقة أسندت إليها مسؤولية ما أطلق عليه إعادة الاستقرار في العراق.

وعلى إثر الحادث كثفت قوات الاحتلال البريطاني دورياتها في البصرة. وقال متحدث عسكري بريطاني إن الاتصالات بالمتعاونين مع بريطانيا للكشف عن مخابئ رجال المقاومة حققت تقدما.

المصدر : الجزيرة + وكالات