مباحثات لوضع جدول زمني لانسحاب إسرائيل من أربع مدن فلسطينية (الفرنسية)

أعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن ضباطا كبارا إسرائيليين وفلسطينيين سيعقدون اجتماعا غدا الأحد لإعداد برنامج زمني لانسحاب إسرائيل من مدينتي قلقيلية وأريحا في الضفة الغربية ونقل السيطرة عليهما إلى الفلسطينيين.

وأوضحت الإذاعة أن هذه الخطوة تقررت أمس أثناء محادثات وزير شؤون الأمن الفلسطيني محمد دحلان ووزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز اللذين اتفقا أيضا على أن يتم الانسحاب من المدينتين هذا الأسبوع. واتفق الطرفان على أن يتم الانسحاب من رام الله وطولكرم في غضون أسبوعين.

وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أنه بموجب الاتفاق بين الجانبين ستسلم السلطة إسرائيل خطة أمنية توضح فيها كيفية إدارة مدينتي طولكرم ورام الله أمنيا في غضون 10 أيام تنسحب على إثرها إسرائيل من هاتين المدينتين.

وذكرت الإذاعة أمس أن دحلان التزم بمصادرة سلاح الفصائل الفلسطينية والتحقق من مصادر تمويلها, دون أن يلتزم بتفكيك بناها التحتية كما تطالب إسرائيل. ويأتي الاتفاق بعد اتفاق سابق أعيدت بموجبه مدينة بيت لحم وشمال قطاع غزة إلى السلطة.

إسماعيل أبو شنب
خطوة غير كافية
من جانبها وصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إعلان إسرائيل نيتها الانسحاب من أريحا وقلقيلية بأنها خطوة منقوصة وغير كافية وأن الهدف منها الالتفاف على المطالب الفلسطينية.

وطالب إسماعيل أبو شنب القيادي في الحركة بانسحاب إسرائيلي حقيقي وكامل من جميع الأراضي الفلسطينية، كما طالب بإطلاق سراح جميع السجناء الفلسطينيين.

وكانت القوات الإسرائيلية أعادت احتلال سبع من المدن الفلسطينية الثماني في الضفة الغربية هي قلقيلية ورام الله وطولكرم وبيت لحم وجنين ونابلس والخليل في حملات متتالية العام الماضي. ولم تحتل القوات الإسرائيلية أريحا ولكنها شنت عليها عدة غارات وتحيط بها من كل جانب.

المصدر : الجزيرة + وكالات