قال مسؤول في حزب العمل الإسلامي إن الحكومة الأردنية رفضت السماح بإنشاء صندوق الأقصى لجمع التبرعات المالية وتقديمها للمؤسسات المقدسية "لدعم صمود الفلسطينيين ومؤسساتهم أمام سياسة التهويد الإسرائيلية للقدس وتفريغها من مواطنيها الفلسطينيين".

وقال جميل أبوبكر نائب الأمين العام للحزب للجزيرة نت إنهم يحاولون منذ فترة دون جدوى للحصول على الموافقة الرسمية من الحكومة لإنجاز مشروع صندوق الأقصى والبدء في جمع التبرعات الشعبية.

وأعرب عن أسفه لرفض الحكومة للمشروع ودعاها للسماح بتأسيس الصندوق. وقال إن الحزب قادر على القيام بالمهمة بشكل منظم وتقديم دعم مالي دوري للمؤسسات الفلسطينية في القدس في حال حصولهم على الموافقة الرسمية.

وأضاف أبوبكر أن الأردنيين مستعدون لتقديم الدعم المادي والمعنوي لإخوانهم الفلسطينيين انطلاقا من أن الخطر الصهيوني يهدد الأردنيين والأمة العربية والإسلامية أيضا.

وتحظر القوانين الأردنية على أي جهة جمع التبرعات المالية إلا بعد الحصول على الموافقة الرسمية من الحكومة.

المصدر : الجزيرة