فتاة ترفع علم جبهة البوليساريو في أحد احتفالاتها (أرشيف)
أفادت أنباء في الجزائر اليوم بأن جبهة البوليساريو ستفرج عن 342 أسيرا مغربيا محتجزين منذ ما يزيد عن 20 عاما جنوبي غربي الجزائر.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائرية قالت البوليساريو إنها اتخذت هذا القرار بعد تبني مجلس الأمن الدولي اتفاق سلام جديدا اقترحته الأمم المتحدة للصحراء الغربية قبل أسبوعين. وبهذا يرتفع عدد الذين أفرج عنهم إلى 854 أسيرا خلال العامين الماضيين من معسكرات الصحراء الغربية.

من جهته رحب المغرب بالإفراج عن الأسرى ولكنه انتقد البطء في الإفراج عنهم، ودعا البوليساريو إلى الإفراج عن كل الأسرى المتبقين دون شروط. وتحتجز البوليساريو حوالي ألف أسير مغربي.

وكان رئيس وزراء إسبانيا خوسيه ماريا أزنار دعا إلى الإفراج عن الأسرى. وستقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالإعداد له.

وتخوض جبهة البوليساريو حرب عصابات مع المغرب من أجل السيطرة على الصحراء الغربية منذ عام 1976 حتى تم التوصل لوقف إطلاق النار بوساطة الأمم المتحدة في عام 1991.

المصدر : رويترز