الانهيار يتهدد محادثات السلام السودانية
آخر تحديث: 2003/8/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/18 هـ

الانهيار يتهدد محادثات السلام السودانية

عرمان: المحادثات وصلت لطريق مسدود(أرشيف)
أعلن الناطق باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان ياسر عرمان أن محادثات السلام مع الحكومة السودانية التي تجرى في كينيا قد وصلت إلى طريق مسدود، وأنها على وشك الانهيار.

وقال عرمان إن ذلك جاء بسبب إصرار الحكومة السودانية على رفض الوثيقة التي وضعتها الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) أساسا للتسوية النهائية. واعتبر في تصريح للجزيرة أن حكومة الخرطوم تريد إعادة التفاوض على قضايا جرى مناقشتها طوال العام الماضي.

وأضاف المتحدث أنه كان يمكن لوفد الحكومة السودانية توضيح تحفظاته على وثيقة إيغاد واقتراح تعديلات للوصول إلى اتفاق نهائي، واتهم الخرطوم بأنها غير مستعدة للسلام بعد.

وذكرت مصادر المتمردين أن الوفد الحكومي السوداني المشارك في محادثات نانيوكي طلب اختيار كل الموضوعات التي يمكن مناقشتها على انفراد ولكن دون العودة إلى مشروع إيغاد. ويرى الجيش الشعبي لتحرير السودان أن هذا المشروع بعدما تمت
الموافقة عليه من قبل وسطاء إيغاد يجب أن يكون أساس المفاوضات المباشرة لتسوية الأزمة.

وفي سياق آخر نفى قائد حركة تحرير السودان مني أركو مناي الأنباء التي تناقلتها الصحف السودانية بشأن مقتله في معركة الديسة بولاية شمال دارفور غربي السودان.

وقال مسؤول الحركة للجزيرة إن قواته في تلك المعركة كبدت القوات الحكومية حوالي 300 قتيل وأسرت 57 جنديا. وقال مناي إن ما تروج له الخرطوم بشأن استهداف حركته للقبائل العربية غير صحيح، خاصة أن بين قيادات الحركة من ينحدرون من تلك القبائل.

المصدر : الجزيرة + وكالات