مطالبة بالإفراج عن الترابي مع انتهاء مدة إيقافه
آخر تحديث: 2003/8/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/17 هـ

مطالبة بالإفراج عن الترابي مع انتهاء مدة إيقافه

طالبت مجموعة من المحامين السودانيين بالإفراج عن حسن الترابي الموقوف دون محاكمة منذ أكثر من سنتين، مشيرين إلى أن يوم الخميس هو آخر أيام فترة اعتقاله بموجب قانون الطوارئ.

وأعلن مجلس الدفاع عن الترابي الذي يضم محامين من اتجاهات مختلفة في بيان أن توقيف حسن الترابي كان بدافع سياسي لأن الحكومة لم تقدم أي مسوغ قانوني طوال مدة حبسه.

وأوضح المحامون أن التوقيف غير من وضعيته القانونية يوم 15 أغسطس/ آب 2002 بأمر من رئيس الجمهورية بحيث يصبح لمدة سنة قابلة للتجديد بموجب قانون الطوارئ. كما أعربوا عن أملهم في "أن تظهر السلطات تعقلا" وتأمر بإطلاق سراح الترابي.

وكانت صحف سودانية ذكرت الأسبوع الماضي أن البشير ينوي إطلاق سراح الترابي، ونقلت عن الرئيس قوله إنه "لن يبقى أي سجين للأبد في السجن.. وكانت هناك ظروف بررت اعتقال الترابي وسوف يطلق سراحه عندما يتم تخطي هذه الظروف"، ولكنه لم يعط إيضاحات إضافية.

وقد أوقف الترابي (70 عاما) في فبراير/ شباط 2001 بعد توقيعه مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان، ووضع قيد الإقامة الجبرية لأسباب أمنية منذ أكتوبر/ تشرين الأول من العام نفسه.

من ناحية أخرى ذكرت مصادر صحفية أن السلطات السودانية أعلنت أنها ستفرج عن جميع السجناء السياسيين بالبلاد في غضون أيام قليلة. ونقلت المصادر عن وزير العدل السوداني قوله إن المراسيم الخاصة بالإفراج عن السجناء السياسيين ستصدر خلال الأيام القادمة بهدف إغلاق ملف الاعتقال الوقائي في السودان.

وأصدر الرئيس السوداني مرسوما الثلاثاء الماضي برفع رقابة الأجهزة الأمنية عن الصحف، وقبلها أطلق سراح نحو 32 سجينا سياسيا.

وأشار المحللون إلى أن هذه الخطوات يمكن أن تكون محاولة لزيادة حجم التأييد الذي تحظى به حكومة البشير في محادثات السلام التي تجريها مع متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: