مقتل جنديين أميركيين واعتقال أحد حراس صدام
آخر تحديث: 2003/8/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/16 هـ

مقتل جنديين أميركيين واعتقال أحد حراس صدام

جنديان أميركيان في لحظة تأهب بعد مقتل زميلهما وجرح آخر في هجوم بالموصل

أعلن ناطق عسكري أمريكي أن جنديين أمريكيين لقيا مصرعهما وأصيب آخرون بجروح في حادثين منفصلين.

ووقع الحادث الأول في انفجار بمنطقة التاجي شمال بغداد بينما وقع الثاني في انفجار لغم بسيارة عسكرية بمنطقة الدور بين بغداد وتكريت.

وفي منطقة الضلوعية بالعاصمة بغداد ذكر شهود عيان أن أربعة جنود أميركيين لقوا مصرعهم عندما سقطت سيارتهم في نهر الصناعية بالمنطقة بعد منتصف الليلة الماضية أثناء قيامهم بأعمال الدورية. وقال الشهود إن مروحية من طراز شينوك انتشلت المركبة الأميركية من النهر وأخرجت الجنود القتلى.

وفي تكريت نفسها اعتقلت القوات الاميركية أحد حراس الرئيس العراقي السابق صدام حسين, وضابطا كبيرا سابقا. وقال ضابط أميركي في وحدة المشاة الرابعة إن البحث يجري حاليا لتحديد طبيعة مهامهما.

من جانب آخر طالب تنظيم عراقي يطلق على نفسه "المقاومة الإسلامية الوطنية" بإعلان الجهاد ضد القوات الأمريكية قبل إتاحة الفرصة لها لبناء مؤسساتها الأمنية. ورفض بيان صادر عن المكتب السياسي للتنظيم طائفية المقاومة أو حصرها في ما يسمى بالمثلث السني داعيا جميع الطوائف إلى الانخراط في المقاومة.

كما تضمن بيان التنظيم الذي بعث بشريط فيديو إلى الجزيرة وتم بثه الأحد الماضي-أول إشارة إلى أن النضال السياسي الذي يتوخى مصلحة العراق وسيادته وتحريره من الاحتلال بالوسائل السياسية المعروفة هو الوجه الثاني للمقاومة المسلحة.

في هذه الأثناء أصيب عدد من المواطنين العراقيين عندما أطلقت مروحيات عسكرية أميركية نيرانها باتجاه حشد جماهيري في العاصمة بغداد.

وقد وقع الحادث في مدينة الصدر "الثورة سابقا" عندما أطلق مسلحون من بين الحشود النار في الهواء ابتهاجا خلال احتفال أقيم بعد رفع راية خاصة بالإمام المهدي. وعلى الأثر ردت الطائرات الأميركية على مصادر النيران ما أدى إلى إصابة العديد من المشاركين في التجمع بجروح وإلحاق ضرر بعدد من المباني المجاورة.

من جانب آخر أفاد مراسل الجزيرة في العراق أن القوات الأميركية اعتقلت مصورا لقناة الجزيرة في مدينة سامراء صباح اليوم أثناء تصويره مداهمات وعمليات تفتيش كانت تلك القوات تقوم بها في المدينة على مدى اليومين الماضيين. وقامت القوات الأميركية بمصادرة الفيلم قبيل اعتقال المصور صهيب السامرائي.

وفي منطقة الحديثة أفاد مراسل الجزيرة في العراق نقلا عن شهود عيان أن إنفجارين وقعا في خط النفط الرئيسي الذي يربط حقول النفط في كركوك بمحطة الضخ في المنطقة الواقعة غربي العراق.

وقد شوهدت أعمدة اللهب والأدخنة تتصاعد من موقع الانفجارين كما لوحظ تسرب كميات كبيرة من النفط في نهر الفرات بمنطقة البغدادي. وكان الشهود قد ذكروا أن، بعض الأهالي قاموا بإشعال النفط بعد تسربه.

وعلى صعيد التطورات السياسية أكد رئيس مجلس الحكم الانتقالي في العراق إبراهيم الجعفري أن المجلس استحدث ثلاثا وعشرين وزارة حتى الآن لتسيير الأمور في العراق, واستبعد إعلان التشكيل الوزاري قبل أسبوع.

وقال الجعفري أن التصويت تم على وزارات جديدة كوزارة حقوق الانسان وهناك نية لاستحداث وزارة للمهاجرين والمهجرين لم يبت بها حتى الآن كما إن هناك مقترحا لاستحداث وزارة لاعمار الجنوب بسبب الظروف الاستثنائية التي مرت بها المنطقة كما أن هناك احتمالا بأن تكون هناك وزارة للمرأة.

المصدر : الجزيرة + وكالات