تشديد الحراسة حول السفارة الأميركية في عمان (أرشيف)
وجه المدعي العام لمحكمة أمن الدولة الأردنية أمس الأربعاء إلى عشرة أردنيين وثلاثة سعوديين فارين تهم "القيام بأعمال إرهابية وحيازة مواد مفرقعة بدون ترخيص والتخطيط لتنفيذ اعتداءات ضد أهداف أميركية".

وكانت السلطات الأمنية الأردنية أوقفت تسعة من المتهمين في قضية السفارة الأميركية في يناير/ كانون الثاني 2002، ثم قامت بالإفراج عن واحد منهم لاحقا.

وبحسب لائحة الاتهام, فإن المتهمين اتفقوا على القيام بعمليات عسكرية ضد أهداف أميركية، وأنهم أرادوا السفر إلى أفغانستان "من أجل جهاد الأميركيين بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001" في الولايات المتحدة. ولكن بعد أن تعذر عليهم الذهاب إلى أفغانستان, اتفقوا -بحسب اللائحة- على القيام بعمليات عسكرية ضد الأميركيين.

وتشير لائحة الاتهام إلى أن السفارة الأميركية في عمان كانت ضمن أهداف هذه المجموعة، فضلا عن رصد القواعد الجوية التي يوجد بها قوات أميركية.

وقد ضبطت قوات الأمن الأردنية في حوزة الموقوفين قذائف آر بي جي وقنابل يدوية. يذكر أنه بعد التحقيق مع الموقوفين سيمثلون أمام محكمة أمن الدولة.

المصدر : الفرنسية