نبيل شعث أكد أن الفلسطينيين يحتاجون دعم الكويت في الوقت الراهن (رويترز)
قال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث إن غزو العراق للكويت كان عملا خاطئا. وأكد شعث في مقابلة مع الجزيرة أن الفلسطينيين فوجئوا بمطالبة الكويت باعتذار رسمي وأن أحدا من الجانب الكويتي لم يطلب منهم ذلك مسبقا, موضحا أن الفلسطينيين يحتاجون دعم الكويت في الوقت الراهن.

وتأتي تصريحات الوزير الفلسطيني ردا على مطالبة الحكومة الكويتية باعتذار رسمي من السلطة الوطنية الفلسطينية عما سمته تأييدها لغزو العراق للكويت عام 1990, وذلك قبل زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس للكويت التي أجلت على ما يبدو بسبب خلاف على ما قد يحتويه البيان الختامي من إدانة للاحتلال العراقي للكويت.

وقال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد لصحيفة السياسة الكويتية، إن تردد السلطة الفلسطينية في الاعتذار هو السبب الحقيقي وراء تأجيل زيارة محمود عباس. وأضاف الأحمد أنه كان من المفترض أن يصدر إعلان مشترك في نهاية زيارة عباس يشمل "تنديدا واضحا وصريحا من السلطة الفلسطينية بجريمة الاحتلال" العراقي, مشيرا إلى أن الجانب الفلسطيني أبدى ترددا في قبول ذلك.

وفي هذا الصدد أعرب رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي، عن أسفه العميق للتصريحات التي أدلى بها مسؤولون كويتيون يطالبون فيها السلطة الفلسطينية بتقديم اعتذار للكويت.

وذكر القدومي في رسالة وجهها للجزيرة، بقرار إدانة الاجتياح العراقي للكويت الذي صدر عن اجتماع الجامعة العربية في أغسطس/آب عام 1990, وبأنه شخصيا ترأس ذلك الاجتماع الذي هدف إلى تجنب الانقسام العربي، ومسح الأحقاد التي اتهم المسؤولين الكويتيين بتغذيتها.

وكان محمود عباس الذي سيتوجه اليوم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بعد إلغاء زيارة الكويت, قد بحث مع العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز في الرياض مساء أمس تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والجهود المبذولة لتنفيذ خريطة الطريق, ونتائج زيارة عباس الأخيرة لواشنطن ولقاءاته مع المسؤولين في الإدارة الأميركية.

ولو تمت زيارة عباس للكويت لكانت الأولى لمسؤول فلسطيني كبير منذ عام 1990. ونقلت صحف كويتية عن مسؤولين فلسطينيين قولهم إن عباس سيزور تونس بدلا من الكويت.

المصدر : الجزيرة + وكالات