أظهر استطلاع للرأي أجرته الجزيرة نت في الخامس من الشهر الجاري واستمر لمدة ثلاثة أيام أن نسبة 61.5% من مجموع الذين صوتوا اعتبروا أن التسجيل الصوتي الذي بثته الجزيرة الأسبوع الماضي للرئيس المخلوع صدام حسين سيزيد من وتيرة المقاومة العراقية.

في حين أبدى 34.2% عكس ذلك واكتفى 4.3% من المشاركين البالغ عددهم 42 ألفا بالتصويت بـ لا أدري.

وتوضح نتيجة الاستطلاع أن النسبة الأكبر من مجموع الذين شاركوا في التصويت يرون أن التسجيل الصوتي لصدام حسين سيسهم في رفع وتيرة المقاومة العراقية، وسيحث العراقيين على عدم التعامل مع القوات الأميركية المحتلة، ويشجعهم على عدم الإبلاغ عن نشاطات المقاومة.

فيما اعتبر آخرون أن التسجيل الصوتي لن يرفع من وتيرة المواجهة لأن المقاومة العراقية خرجت من نبض الشارع العراقي ولم تنتظر إشارة من صدام أو أي أحد.

المصدر : الجزيرة