مبارك والأسد يطالبان بضم سوريا ولبنان إلى خارطة الطريق
آخر تحديث: 2003/7/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/9 هـ

مبارك والأسد يطالبان بضم سوريا ولبنان إلى خارطة الطريق

مبارك والأسد خلال مباحثات سابقه بالقاهرة (رويترز)

حث الرئيسان المصري حسني مبارك والسوري بشار الأسد اللجنة الرباعية الدولية على الاهتمام بالمسارين السوري واللبناني في إطار عملية السلام بالشرق الأوسط.

وقال بيان مشترك صدر في ختام زيارة قام بها الأسد إلى القاهرة إنه يتعين على اللجنة الرباعية "توجيه جهودها باتجاه المسارين السوري واللبناني وصولا إلى تحقيق السلام الشامل والعادل" في المنطقة.

وكانت اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي أعدت خطة السلام المعروفة بـ خارطة الطريق لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي ولكن من دون تحديد إطار زمني فيما يتعلق بالمسارات الأخرى.

وقد بحث الرئيسان بحسب البيان المقتضب الذي تلاه المستشار السياسي للرئيس المصري أسامة الباز تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، واتفقا على العمل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي كي يتمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة.

وفيما يتعلق بالعراق أكد البيان أهمية "إنهاء الاحتلال الأميركي واضطلاع الشعب العراقي بمسؤولياته في الاستعداد لإكمال مسيرته الوطنية". وأوضح أن الرئيسين اتفقا على مواصلة المشاورات والتنسيق في إطار تقرير العمل العربي المشترك، وتبادلا الرأي بشأن الأفكار المطروحة لتطوير العمل في جامعة الدول العربية ومؤسساتها.

من ناحية أخرى قلل الباز أمام الصحفيين من أهمية التوتر بين سوريا والولايات المتحدة، والانتقادات الأميركية للفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها.
ونفى الباز أن يكون الزعيمان قد بحثا موضوع الفصائل الفلسطينية في سوريا وقال إن دمشق لا تشعر بضغوط من واشنطن وهي تسير على طريق السلام.

المصدر : وكالات