وفاة السفير العراقي نزار حمدون متأثرا بإصابته بالسرطان
آخر تحديث: 2003/7/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/8 هـ

وفاة السفير العراقي نزار حمدون متأثرا بإصابته بالسرطان

نزار حمدون
قال دبلوماسيون في نيويورك إن السفير العراقي الأسبق لدى الأمم المتحدة والولايات المتحدة نزار حمدون توفي في مستشفى بنيويورك في وقت متأخر من يوم الجمعة إثر غيبوبة أصيب بها لمدة أسبوع.

وكان حمدون (59 عاما) الذي عمل أيضا نائبا لوزير الخارجية في حكومة الرئيس السابق صدام حسين يتنقل بين العراق ومركز سلون كيترينج للسرطان لتلقي العلاج وبدأ دورة جديدة من العلاج الكيمياوي في مارس/ آذار.

وفي أواخر مايو/ أيار قال حمدون لصحفيين وأصدقاء له إنه يتوقع أن يعود لزوجته وابنتيه في بغداد في غضون أسابيع. لكن تدهورت حالته بسرعة وقد شخصت في بادئ الأمر على أنها مرض هودجكين وهو نوع غير شائع من سرطانات الجهاز اللمفاوي وسمي نسبة للطبيب البريطاني توماس هودجكين.

وقال مسؤولون أميركيون إن رحلات حمدون إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج سمح بها لأسباب إنسانية حتى حين اعتبرت الحرب على بلاده من الأمور المفروغ منها.

وكان حمدون افتتح في عام 1984 أول سفارة عراقية في الولايات المتحدة -بعد قطع العلاقات معها بعد حرب عام 1967- وكان يتمتع بشعبية كبيرة لدى إدارة الرئيس رونالد ريغان أثناء الحرب العراقية الإيرانية.

وعمل حمدون بعد ذلك نائبا لوزير الخارجية قبل التوجه إلى الولايات المتحدة مجددا للعمل في الأمم المتحدة حتى أوائل عام 1999. وانتهت خدمته مع بدء حملة القصف الجوي التي شنتها الولايات المتحدة في عهد الرئيس بيل كلينتون لعدم تعاون حكومته مع مفتشي الأسلحة.

وترجع أصول عائلة حمدون إلى الموصل في المنطقة التي يغلب عليها الأكراد حيث كان والده ضابطا بالجيش في عهد الملك فيصل الثاني. وتلقى دراسته الثانوية في مدرسة يسوعية أميركية في بغداد ثم درس العمارة. والتحق في شبابه بالقوات الجوية وانضم أيضا إلى حزب البعث قبل العمل في وزارة الخارجية.

المصدر : رويترز