الاحتفال باستقلال أميركا في طرابلس
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ

الاحتفال باستقلال أميركا في طرابلس

أفادت أنباء بأن عددا من المسؤولين الليبيين البارزين شاركوا في الاحتفال بيوم الاستقلال الأميركي الذي أقيم في طرابلس أمس الجمعة، وذلك للمرة الأولى منذ عشرين عاما رغم انعدام العلاقات الدبلوماسية بين ليبيا والولايات المتحدة.

وبدعوة من جمعية الصداقة الأميركية الليبية, شارك في الاحتفال نحو 500 شخص من الجالية الأميركية في ليبيا وعدد من المسؤولين الليبيين إضافة إلى عدد من الدبلوماسيين الأجانب.

وقال مسؤول الإعلام بالخارجية الليبية حسونة الشاوش إن "الفترة المقبلة ستشهد تطورا ملحوظا في العلاقات بين الطرفين" مؤكدا "وجود اتصالات على أعلى المستويات بين مسؤولي البلدين ستؤدي إلى نتائج طيبة في القريب العاجل".

وأضاف "ثمة اتصالات بين رجال الأعمال وبعض المحامين الأميركيين لتسوية المشاكل المتعلقة بعمل الشركات الأميركية في ليبيا وتذليل العقوبات التي تواجهها للحصول على تراخيص للعمل في قطاعات النفط والتكنولوجيا والمقاولات".

وأوضح "احتفلنا بعيد استقلال أميركا وليبيا ستسعى إلى إقامة علاقات ودية طيبة معها على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الغير".

وفي كلمة ألقاها أمام الضيوف دعا عادل الدائمي رئيس الجمعية الرئيس الأميركي جورج بوش إلى "رفع الحظر عن سفر الأميركيين إلى ليبيا". كما دعا الطرفين إلى "طي صفحات الماضي" لأن "هناك إمكانية عمل مشترك لخدمة قضايا السلام".

ومنذ عام 1979 وليبيا موجود على القائمة الأميركية للدول التي تدعم الإرهاب الدولي. وأعقب ذلك عام 1981 قطع واشنطن العلاقات الدبلوماسية مع طرابلس وفرضها عقوبات اقتصادية على ليبيا عام 1986.

ووصلت علاقات البلدين إلى أدنى مستوى بعدما ألقت الولايات المتحدة باللوم على ليبيا في حادث تحطم طائرة بان أميركان وسقوطها في إسكتلندا عام 1988 ومقتل كل ركابها البالغ عددهم 259 إضافة إلى 11 شخصا آخر كانوا على الأرض.

المصدر : الفرنسية