محاكمة أعضاء من الجماعات الإسلامية في مصر (أرشيف)
اعتقلت الشرطة المصرية 11 شخصا يشتبه في انتمائهم للجماعة الإسلامية المحظورة في إحدى ضواحي القاهرة الجنوبية وأودعتهم السجن، في ثاني عملية اعتقال خلال بضعة أيام تطال أعضاء بهذه الجماعة.

وأفاد مصدر قضائي أن الاعتقال جرى أمس في منزل محمد عبد العال المدرس بجامعة الأزهر والذي يسكن في حي منشية البكري جنوب غرب القاهرة.

وذكر المصدر أنه تم العثور بحوزة المعتقلين على منشورات للجماعة تشتم الرئيس حسني مبارك وتكفر بعض المسؤولين وتدعو إلى عدم الصلاة في المساجد التي بها أضرحة، كما تمت مصادرة أجهزة حاسوب خلال عملية الاعتقال.

وقالت مصادر في الشرطة إنه تم اعتقال 12 مشتبها بهم آخرين يوم الثلاثاء الماضي في إحدى ضواحي القاهرة بدعوى انتمائهم لمنظمة "متطرفة غير قانونية" كانت تحاول القيام بنشاطات داخل البلاد.

وتتهم الحكومة الجماعة الإسلامية بقتل 58 سائحا بريطانيا وأربعة مصريين في هجوم على منطقة الأقصر جنوب مصر عام 1997.

وكانت الجماعة نشطة في بداية التسعينيات والتزمت بهدنة مع الحكومة بعد حادث الاعتداء على الأقصر، إلى أن أعلنت في مارس/ آذار 1999 تخليها عن منهج العنف.

المصدر : الفرنسية