جرح تسعة أميركيين بانفجار في الرمادي وهجوم ببغداد
آخر تحديث: 2003/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/5 هـ

جرح تسعة أميركيين بانفجار في الرمادي وهجوم ببغداد

جانب من هجوم سابق على مدرعة أميركية في بغداد

أعلن متحدث عسكري أميركي أن ستة جنود أميركيين جرحوا في انفجار وقع اليوم في مدينة الرمادي غربي بغداد.

وأوضح المتحدث أن الانفجار نجم عن إلقاء عبوة ناسفة على قافلة هؤلاء الجنود التي كانت تتألف من آليتين، دون أن يذكر أي تفاصيل أخرى. وقال سكان محليون إن مهاجمين على دراجة نارية أطلقوا قذيفة مضادة للدبابات (آر بي جي) على آلية عسكرية في المدينة الواقعة على بعد مائة كلم غرب بغداد.

وفي بغداد جرح ثلاثة جنود أميركيين في هجوم جديد بالقذائف شنه مقاومون عراقيون على دورية أميركية وسط المدينة صباح اليوم. وقال شهود عيان إن عددا من المارة العراقيين أصيبوا أيضا في الهجوم الذي وقع في شارع حيفا وتم نقلهم إلى المستشفى.

لكن المعلومات تضاربت حول تفاصيل العملية. ففي حين ذكر المصدر أن الجنود الأميركيين ردوا بإطلاق النار على سائق سيارة للاشتباه في ضلوعه في العملية مما أدى إلى مقتله على الفور, ذكر أيضا أن المهاجمين عمدوا إلى إحراق السيارة العسكرية بعد إصابتها رغم سيطرة القوات الأميركية على محيط الحادث.

وكان جندي أميركي لقي مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون أمس في انفجار لغم خلال عملية تطهير أحد حقول الألغام قرب محافظة كربلاء.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي أنه اعتقل من وصفهم بمسؤولين حزبين وعسكريين سابقين خلال عملية أفعى الصحراء التي أطلقت الأحد الماضي لملاحقة حاشية الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في شمال بغداد، لكن دون تحديد هوية المعتقلين.

جورج بوش يتحدث أمام مؤيديه في ولاية فلوريدا قبل ثلاثة أيام (رويترز)
جاء ذلك في وقت توعد فيه الرئيس جورج بوش بملاحقة مهاجمي القوات الأميركية الذين يخربون البنى التحتية في العراق، على حد قوله. وقال بوش للصحفيين في البيت الأبيض "إن من يعتقد أننا بتلك الهجمات سنغادر العراق قبل الأوان يكون مخطئا".

وفي هذا السياق ذكرت صحيفة ذي فلادلفيا أنكوايرر الأميركية اليوم أن الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر طلب من واشنطن إرسال المزيد من القوات والمسؤولين المدنيين إلى العراق لإحلال النظام وإعادة تشغيل الخدمات في هذا البلد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأميركية قولهم إن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد يدرس حاليا هذا الطلب.

وفي سياق آخر اعتقلت القوات الأميركية علي عبد الكريم السيد المدني أحد علماء الشيعة في محافظة ديالى.

وقامت القوات الأميركية بمداهمة منزل المدني وتفتيشه والعبث بمحتوياته قبل أن تعتقله مع ثمانية من أقاربه ومرافقيه. وهدد أقارب المعتقل بإعلان حالة الاستنفار الكامل في محافظة ديالى إذا لم تطلق القوات الأمريكية سراح المعتقل دون قيد أو شرط.

كردية في منصب رفيع

وفي تطور لافت باشرت مبيرة أبو بكر عملها في منصب قائمقام لقضاء دوكان في شمال العراق لتصبح بذلك أول امرأة كردية عراقية تتولى هذا المنصب الإداري منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة في 1921.

وقالت مبيرة في مؤتمر صحافي عقدته في مركز القضاء الذي يبعد 62 كلم عن مدينة السليمانية إنها تسعى لتقديم أفضل الخدمات لسكان مركز القضاء والقرى والمجمعات السكانية التابعة له، متعهدة ببذل قصارى جهدها لتثبيت القانون ضمن الحدود الإدارية للقضاء.

ودوكان هو أحد الأقضية الإدارية التابعة لمحافظة السليمانية ويقع على نهر الزاب الصغير في منطقة سياحية أقيم فيها في 1975 سد وبحيرة دوكان الذين يحملان اسم القضاء. وأنشئت عند السد محطة كهرمائية تغذي حاليا معظم أجزاء محافظتي السليمانية وأربيل وجزءا من محافظة كركوك بالطاقة الكهربائية.

تصريحات الحكيم

محمد باقر الحكيم(رويترز)
وفي سياق آخر أكد رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق آية الله محمد باقر الحكيم أن فيلق بدر لن يحارب النظام العراقي المقبل, موضحا أن الجناح العسكري لتنظيمه سيتحول إلى منظمة مدنية للتنمية والإعمار.

وقال الحكيم في تصريحات صحفية نشرت في بغداد اليوم إن فيلق بدر تشكل من أجل أن يقاتل نظام صدام حسين وامتلك أسلحة ثقيلة ودبابات ومدرعات ومدافع بعيدة ومتوسطة المدى لهذا الغرض، مشيرا إلى أنه لن يكون هناك مبرر لرفع السلاح في وجه النظام المقبل إذا كان هذا النظام يعتمد على رأي الشعب.

يذكر أن فيلق بدر يضم ما بين 10 آلاف و15 ألفا من المسلحين الذين كانوا ينفذون في عهد نظام صدام حسين عمليات في العراق عبر الحدود الإيرانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات