لقاء جديد بين بوش والفيصل بشأن تقرير الكونغرس (رويترز - أرشيف)
يجري وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل محادثات في واشنطن مع الرئيس الأميركي جورج بوش، وسط جدل محتدم بشأن تقرير الكونغرس عن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

كما سيبحث مسؤول الدبلوماسية السعودية الحملة الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب ومقترحات السلام في الشرق الأوسط. ولم يعلن عن زيارة الأمير فيصل سوى أمس الاثنين بعد أن كشف مسؤولان أميركيان النقاب عنها.

وقال مسؤولون أميركيون إنه من المرجح أن يطلب الوزير السعودي رفع السرية عن أجزاء من تقرير الكونغرس بشأن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول تتعلق بالمملكة العربية السعودية، وتريد الرياض أن يكون بمقدورها الرد على ما جاء في التقرير.

وكان تقرير للكونغرس من 900 صفحة قد صدر الأسبوع الماضي وهو يتناول الفترة التي سبقت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، ويتهم التقرير الرياض بمساعدة المهاجمين وعدم التعاون مع وكالات المخابرات الأميركية.

وقد منع البيت الأبيض نشر جزء من التقرير يتحدث عن العلاقة المزعومة للسعودية بالهجمات، ولذلك لم تتبين تفصيلات الاتهامات.

وفي وقت سابق أكد السفير السعودي لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان أنه ليس لدى بلاده شيء تخفيه، "يمكننا أن نجيب على التساؤلات علانية لكن لا يمكننا أن نرد على صفحات بيضاء".

المصدر : وكالات