تأجيل محاكمة متهمين بهجمات الدار البيضاء
آخر تحديث: 2003/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/28 هـ

تأجيل محاكمة متهمين بهجمات الدار البيضاء

مشاورات خارج قاعة المحكمة في الدار البيضاء

أرجأت محكمة مغربية أمس النظر في قضية 16 شخصا متهمين بالضلوع في هجمات الدار البيضاء التي أوقعت عشرات القتلى والجرحى في مايو/ أيار الماضي.

كما أرجأت المحكمة النظر في الملفات المتعلقة بالمتهمين الـ19 الآخرين في القضية نفسها بطلب من محامي الدفاع.

واستمعت المحكمة أمس إلى ثلاثة أشخاص متهمين بأنهم "الانتحاريون الناجون" من هجمات الدار البيضاء وهم محمد العمري (23 سنة) الذي كان يعمل حارسا ليليا ورشيد جليل (27 سنة) الذي كان عاملا في اللحام وياسين الحنش (22 سنة) البائع المتجول.

والثلاثة يلاحقون بتهمة "تكوين عصابة إجرامية والمس بسلامة الدولة الداخلية وارتكاب اعتداءات الغرض منها إحداث التخريب والتقتيل في منطقة أو أكثر والمشاركة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد".

ومن المقرر أن تجري بعد غد الاثنين في الدار البيضاء مرافعة النيابة العامة وكذلك مرافعات الدفاع في ما يتعلق بملفات هؤلاء المتهمين الثلاثة الذين يواجهون عقوبات صارمة جدا في حال إدانتهم.

من جهة أخرى طالب محامو 35 عضوا مفترضا في الحركة "السلفية الجهادية" باحترام حق عائلات المتهمين في حضور المحاكمة. وقال المحامون الثلاثة إنه يتعين على المحكمة السماح لعائلات المتهمين بحضور الجلسات سواء كانت علنية أم مغلقة.

وقبل قليل من افتتاح المحاكمة صباح أمس تجمعت عائلات المتهمين الـ35 أمام محكمة الغرفة الجنائية في الدار البيضاء للتعبير عن احتجاجها على منعها من دخول قاعة الجلسة. وأكدت عائلات المتهمين أنها لم تتمكن من رؤية أبنائها منذ توقيفهم في مايو/ أيار الماضي.

المصدر : الفرنسية