العفو الدولية تتهم القوات الأميركية بتعذيب السجناء العراقيين
آخر تحديث: 2003/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/25 هـ

العفو الدولية تتهم القوات الأميركية بتعذيب السجناء العراقيين

عراقيون تعتقلهم القوات الأميركية في بغداد (رويترز - أرشيف)
أكدت منظمة العفو الدولية اليوم أن مواطنين عراقيين اعتقلتهم القوات الأميركية اشتكوا من تعرضهم للتعذيب والمعاملة المهينة.

وذكرت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها في تقرير استند إلى مقابلات أجريت مع سجناء سابقين لدى القوات الأميركية بمختلف أنحاء العراق أن هناك معلومات أيضا عن إطلاق القوات الأميركية النار على معتقلين. واستمع مراقبون بمنظمة العفو إلى شكاوى تضمنت الحرمان من النوم لفترات طويلة وإجبار المعتقلين على البقاء في أوضاع مؤلمة أو ارتداء أغطية فوق رؤوسهم لمدد طويلة.

وقالت المنظمة إن "مثل هذه المعاملة تماثل التعذيب والمعاملة غير الإنسانية المحظورة بموجب اتفاقية جنيف الرابعة وبموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان".

وقد جمع مراقبو منظمة العفو شهادات من سجناء سابقين بمناطق مختلفة بالعراق ومن أقارب بعض السجناء الذين مازالوا محتجزين. وتقدمت المنظمة بالعديد من الطلبات للسماح لها بزيارة مراكز الاحتجاز ولكن القوات الأميركية رفضت السماح لها بذلك.

وأوضحت المنظمة في التقرير أن "المعتقلين يواصلون الإبلاغ عن معاناتهم من الحرارة الشديدة داخل المخيمات المحتجزين بها وقلة المياه وعدم ملاءمة أماكن الاستحمام وخنادق مفتوحة لقضاء الحاجة وعدم تغيير ملابسهم حتى بعد شهرين من اعتقالهم". وتقول منظمة العفو إن آلاف العراقيين محتجزون في سجون تديرها القوات الأميركية ومنها سجن أبو غريب وهو أحد أكثر المعتقلات المخيفة إبان حكم صدام حسين إضافة إلى معسكر كروبر قرب مطار بغداد.

وذكرت المنظمة أنها تلقت عدة تقارير عن حالات لمعتقلين قتلوا داخل الحجز "معظمها نتيجة لإطلاق الرصاص من جانب قوات التحالف".

ويشكو معظم العراقيين من أن الجنود الأميركيين يستخدمون أساليب فظة لإذلال سكان المنازل لدى قيامهم بعمليات التفتيش بحثا عن أسلحة. كما أورد التقرير حالات للشكوى من مصادرة الممتلكات بما في ذلك مبالغ مالية لدى عمليات اعتقال الأفراد من جانب الأميركيين.

المصدر : رويترز