علي أبو الراغب

أعلن رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب اليوم الاثنين تشكيل حكومته التي تضم نائبين لرئيس الوزراء وتشهد مغادرة خمسة وزراء في الحكومة المنتهية ولايتها وتعيين ثمانية.

وأفاد مسؤول طلب عدم الكشف عن هويته أن الحكومة الجديدة التي تتكون من 28 وزيرا تتميز باستحداث وزارة جديدة هي وزارة البيئة وإعادة استقلالية وزارتي السياحة والتنمية الإدارية.

وبقي نائب رئيس الوزراء ووزير العدل فارس النابلسي في منصبه في حين عين محمد الحلايقة نائبا ثانيا لرئيس الوزراء مكلفا بشؤون وزارة التنمية الإدارية، في حين أسندت حقيبة الإعلام إلى الصحافي نبيل الشريف الذي كان يشغل منصب رئيس تحرير جريدة "الدستور" بينما احتفظ وزير الإعلام في الحكومة المستقيلة محمد العدوان بمنصب وزير الدولة للشؤون السياسية الذي كان يشغله إلى جانب الإعلام.

وحسب نفس المصدر فإن الوزير السابق سمير الحباشنة عين وزيرا للداخلية وعهدت وزارة التجارة والصناعة إلى محمد أبو حمور الذي كان أمينا عاما لوزارة المالية، في حين تولى هشام غرايبة، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس جامعة اليرموك (شمال)، وزارة البيئة المستحدثة أما وزارة الصحة فقد عين على رأسها حاكم القاضي وهو وجه جديد في الحكومة.

كما عين توفيق كريشان وزير دولة للشؤون البرلمانية وعبد شخانبه وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء.

ويعزو سياسيون أردنيون الدعوة إلى إعادة تشكيل الحكومة إلى احتمال سعي بعض النواب المستقلين والإسلاميين إلى حجب الثقة عن الحكومة في البرلمان, خاصة بعد عودة الإسلاميين إلى الساحة السياسية بعد مقاطعة استمرت ست أعوام.

يذكر أن الانتخابات التشريعية الأخيرة في الأردن والتي فاز فيها الإسلاميون بـ17 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ110، اكتسبت أهمية خاصة لكونها الأولى التي تجري في عهد الملك عبد الله الثاني.

المصدر : الفرنسية