علي أبو الراغب
قدم رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب استقالة حكومته إلى الملك عبد الله الثاني الذي كلفه بتشكيل حكومة جديدة.

وتأتي استقالة الحكومة الأردنية التي شكلت في يونيو/ حزيران عام 2000, إثر الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 17 من الشهر الماضي بعد عامين على حل البرلمان السابق.

وكان المستقلون المقربون من السلطة قد فازوا بأغلبية المقاعد في مجلس النواب الجديد المؤلف من 110 مقاعد, في حين فاز الإسلاميون بـ 17 مقعدا ولم ينل اليسار سوى مقاعد محدودة.

يذكر أن الانتخابات التشريعية في الأردن اكتسبت هذه المرة أهمية خاصة لكونها الأولى التي تجرى في عهد الملك عبد الله الثاني. كما أنها جاءت بعد غياب الحركة الإسلامية التي آثرت مقاطعة انتخابات العام 1997.

المصدر : الجزيرة + وكالات