الكويت تعثر على رفات أسير ثالث بالعراق
آخر تحديث: 2003/7/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/4 هـ

الكويت تعثر على رفات أسير ثالث بالعراق

أم كويتية تعرض صورة ابنها الذي أسرته القوات العراقية أثناء حرب الخليج الثانية (رويترز/أرشيف)
قالت الكويت إنها عثرت على رفات ثالث أسير من أسراها المفقودين في العراق -خلال حرب الخليج الثانية- في مقبرة جماعية جنوب مدينة السماوة.

وأعلنت وكالة الأنباء الكويتية أمس "استشهاد الأسير صالح علي سعود الحياني، بعد أن أثبتت الفحوص المخبرية للإدارة العامة للأدلة الجنائية في وزارة الداخلية تطابق جينات الشهيد الوراثية مع رفاته التي عثر عليها".

وقال بيان لرئيس فريق البحث عن الأسرى والمفقودين الكويتيين في العراق فايز العنزي, في تصريح صحفي إن "الحياني ولد في دولة الكويت في 6 مايو/ أيار 1965 وكان يعمل في وزارة الصحة، وقد أسر بتاريخ 22 أكتوبر/ تشرين الأول 1990 من قبل قوات النظام العراقي إبان احتلالها دولة الكويت".

وفي 14 يونيو/ حزيران أعلنت اللجنة "استشهاد الأسير الكويتي أحمد عبد الله عبد الرسول القلاف، بعد أن أثبتت الفحوص المخبرية تطابق جيناته الوراثية مع رفاته التي عثر عليها في المقبرة الجماعية جنوب مدينة السماوة في العراق".

وفي الثامن من يونيو/ حزيران أعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وشؤون مجلس الأمة محمد ضيف الله شرار العثور على رفات أسير الحرب الكويتي سعد مشعل العنزي, للمرة الأولى في العراق, في المقبرة الجماعية بالسماوة أيضا.

وتؤكد الكويت أن 605 أشخاص من جنسيات مختلفة ولكن معظمهم من الكويتيين محتجزون في العراق منذ العام 1991.

واعترف نظام صدام حسين بأنه أسر عددا من الكويتيين، ولكنه أكد أنه فقد أثرهم بعد حرب الخليج عام 1991, مشيرا في المقابل إلى فقدان 1142 من مواطنيه منذ العام 1991.

وقال مسؤول كويتي في 10 يونيو/ حزيران إن النظام العراقي السابق أعدم 150 كويتيا وسعوديا كانوا في عداد الأسرى والمفقودين إبان حرب الخليج ودفنهم في مقابر جماعية في العراق.

المصدر : الفرنسية