الحكومة الكويتية تتعهد بمحاربة الإرهاب وإصلاح الاقتصاد
آخر تحديث: 2003/7/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/21 هـ

الحكومة الكويتية تتعهد بمحاربة الإرهاب وإصلاح الاقتصاد

البرلمان الكويتي وتحديات الإصلاح السياسي والاقتصادي (الفرنسية)

افتتح أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح الجلسة الأولى للبرلمان الكويتي الجديد اليوم. وأعرب الأمير عن ثقته في أن يقوم نواب مجلس الأمة المنبثق عن انتخابات الخامس من يوليو/ تموز التشريعية بمهامهم على أكمل وجه.

وتأتي جلسة البرلمان بعد أربعة أيام من قيام رئيس الوزراء الجديد الشيخ صباح الأحمد الصباح بتعيين مجلس الوزراء المكون من 15 عضوا والتحاق ستة وزراء جدد بالمجلس وتغيير وزيري الداخلية والنفط.

ودعا رئيس الحكومة الكويتية في الجلسة الأولى للبرلمان النواب الجدد إلى التعاون مع الحكومة, مؤكدا أنه السبيل الوحيد لمواجهة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية. وعرض صباح الأحمد الخطوط العريضة لبرنامج حكومته, واضعا التحديات الأمنية وما يسمى بالحرب على الإرهاب وتنشيط الاقتصاد في قمة أولويات جدول أعمالها.

وشدد رئيس الحكومة على أهمية تنسيق التعاون بين السلطات التشريعية والتنفيذية لتحقيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية. وأضاف أن الحكومة ستعمل جاهدة لتنشيط الاقتصاد وتفعيل دور القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار الأجنبي والمحلي والحفاظ على ثروات البلاد.

الشيخ جابر الأحمد الصباح واثق من أداء البرلمان المنتخب (الفرنسية)
وأكد أن الحكومة ستسعى إلى حل المشاكل المزمنة مثل الخلل في التركيبة السكانية وحل مشكلة الإسكان وتدعيم برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة لإعطاء فرصة أكبر للشباب الكويتي من القطاع الخاص الذي يشكل قرابة 3% من القوى العاملة، كما ركز على موضوع الإصلاح في الإدارة والمؤسسات.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس الأمة الكويتي 50 عضوا يضاف إليهم الوزراء الـ15 في الحكومة. وفاز في الانتخابات الكويتية الأخيرة عدد كبير من الإسلاميين والموالين للحكومة. وحصل الإسلاميون على 17 مقعدا، وفاز حوالي 20 نائبا من مرشحي الحكومة واقتصر وجود الليبراليين على ثلاثة مقاعد مقابل ثمانية في المجلس السابق.

وتم بعد الانتخابات الفصل بين منصبي ولاية العهد ورئاسة الوزراء للمرة الأولى في تاريخ الكويت الحديث. وقد تجاوب أمير الكويت في ذلك مع طلب الإصلاحيين في البلاد. وتولى الشيخ صباح الأحمد الصباح (74 عاما) الأخ غير الشقيق لأمير الكويت رئاسة الحكومة خلفا لولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح (72 عاما).

المصدر : وكالات