مقتل جندي أميركي في انفجار غربي بغداد
آخر تحديث: 2003/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/18 هـ

مقتل جندي أميركي في انفجار غربي بغداد

آثار الدمار بادية على حافلة الجنود بعدما تعرضت للهجوم غربي بغداد (رويترز)

قتل صباح اليوم الأربعاء جندي أميركي وجرح اثنان إثر انفجار قنبلة قرب قافلة عسكرية أميركية على طريق سريع غربي العاصمة العراقية بغداد. وقال مصدر عسكري إن الجريحين عولجا في مكان الحادث.

وفي الرمادي غربي بغداد قال مراسل الجزيرة إنه سمع دوي أكثر من ستة انفجارات في ساعات الفجر قرب القصر الرئاسي بالمدينة الذي تتخذه القوات الأميركية مقرا لها. كما أفاد أن قوات الاحتلال بالمدينة أطلقت نيران رشاشاتها بكثافة وفي اتجاهات مختلفة قرب مقر محافظة الأنبار في الرمادي الذي تتخذه أيضا مقرا لها.

واتهمت هذه القوات بعض أئمة المساجد بالتحريض ضدها، وبأنهم يشكلون خطرا بدعوتهم للجهاد والتستر على وجود أسلحة في المساجد. وطالبت في اجتماع عقده ممثلون عنها مع عدد من الأئمة بتهدئة الأوضاع في مناطقهم وعدم بث ما سموها شائعات مغرضة. لكن الأئمة شددوا على حقهم في الدعوة إلى ما يعتبرونه من صميم الإسلام.

شرعية أممية

المجلس يوفد ممثلين إلى نيويورك لكسب شرعية الأمم المتحدة (الفرنسية)
في هذه الأثناء يرسل مجلس الحكم الانتقالي في العراق وفدا إلى نيويورك الثلاثاء القادم في محاولة لإقناع الأمم المتحدة بأنه يمثل شعب العراق إلى حين قيام حكومة جديدة. وستكون الزيارة أحد الأعمال الرسمية الأولى للمجلس المؤلف من 25 عضوا.

وقال دبلوماسيون في نيويورك إن الزيارة ربما تضع المجلس على الطريق للمطالبة بمقعد العراق في الجمعية العامة للأمم المتحدة الشاغر منذ احتلال بغداد. وقال آخرون إن ذلك سيتعين أن ينتظر لحين إجراء انتخابات وقيام حكومة دائمة.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن الوقت لم يحن بعد لكي يعين مجلس الحكم العراقي ممثلا لدى الأمم المتحدة. وأضاف أن الوفد العراقي سيطلع مجلس الأمن على الأوضاع في العراق وكيفية التحرك قدما.

ومن المنتظر أن يتحدث الوفد أمام مجلس الأمن في نفس اليوم الذي سيقدم فيه الممثل الخاص للأمم المتحدة بشأن العراق سيرجيو فييرا دي ميلو أول تقرير له عن مدى التقدم في جهود المنظمة الدولية للمساعدة في إعادة بناء العراق.

وأضاف باوتشر من ناحية أخرى أن المجلس العراقي يمكنه أن يقرر من سيمثل العراق في الخارج، "وذلك يعني أن يقرر هل سيبقى الدبلوماسيون المعتمدون سابقا أم سيجري إرسال دبلوماسيين جدد".

سنة وشيعة
وفي الفلوجة أحد معاقل المقاومة العراقية أصدرت "رابطة أهالي الفلوجة" بيانا أعلنت فيه "رفض الأسس الطائفية والعرقية التي اعتمدت في تشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي". ودعت "أبناء العراق وقيادتهم إلى عدم تمرير مؤامرة تقسيم العراق".

وشددت على أن "مستقبل العراق لن يحدده إلا الشعب العراقي عبر انتخابات حرة ونزيهة ومباشرة". ورفض البيان "محاولة تغييب عروبة العراق تحت الطائفية الدينية" داعيا إلى قيام عراق "حر وموحد".

وفي بغداد نددت جماعة الفضلاء الشيعية بمجلس الحكم الانتقالي المعين. وطالب المتظاهرون في مسيرة انطلقت من حي الأعظمية السني بإجراء تعديلات على المجلس وإعطائه صلاحيات كاملة من شأنها خدمة المواطنين العراقيين.

بقاء الاحتلال

بريمر: بقاء الاحتلال يعتمد على قدرة العراقيين على إعلان دستور وتنظيم انتخابات حرة (الفرنسية)
وفي تطور سابق قال الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر إن تحديد مدة بقاء قوات الاحتلال في العراق يعتمد على قدرة العراقيين على إعلان دستور للبلاد وتنظيم انتخابات حرة في وقت قصير.

ووصف بريمر في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس في بغداد مجلس الحكم الانتقالي بأنه ثمرة من ثمار تحرير العراق، مشيرا إلى أن تشكيل المجلس يمثل مرحلة أساسية على طريق وضع دستور يتيح تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية.

وكان الجيش الأميركي أعلن أمس تمديد بقاء فرقة المشاة الثالثة في العراق إلى أجل غير مسمى بسبب المخاطر الأمنية هناك، متراجعا عن خطة لإعادتها إلى الولايات المتحدة بحلول سبتمبر/ أيلول المقبل.

ويبرز قرار تأجيل إعادة الفرقة البالغ قوامها 9000 جندي خطورة المشاكل الأمنية التي تواجه قوات الاحتلال في العراق، حيث تشهد وتيرة المقاومة تصاعدا ملحوظا رغم حملات الملاحقة التي تشنها القوات الأميركية بشكل منتظم.

المصدر : الجزيرة + وكالات