مرسوم سوري بالعفو عن معارضين بارزين
آخر تحديث: 2003/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/18 هـ

مرسوم سوري بالعفو عن معارضين بارزين

هيثم مناع

علمت الجزيرة نت من مصدر سوري موثوق به أن مرسوما جمهوريا سوريا صدر بالعفو الكامل عن العديد من المنفيين والمعتقلين السياسيين وسجناء الرأي السوريين ومنهم هيثم مناع ورياض الترك.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه إن المرسوم يقضي بعودة مناع -الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان والموجود حاليا في فرنسا- إلى سوريا وممارسة كامل حقوقه المدنية والسياسية دون قيود أو شروط. وتوقعت المصادر أن يعود مناع إلى سوريا الشهر المقبل.

وشمل المرسوم أيضا الإفراج عن الترك المعارض السوري والأمين العام السابق للحزب الشيوعي السوري الذي اعتقل في سبتمبر/ أيلول 2001 بعد ثلاث سنوات فقط من إطلاق سراحه حيث قضى 17 عاما في السجن.

وتضمن المرسوم كذلك إلغاء قرار حظر السفر على العديد من السوريين الذين تقررت إعادة وثائق سفرهم إليهم والسماح لهم بالتنقل بحرية داخل البلاد وخارجها.

رياض الترك
كما أعلن رسميا العفو عن رئيس رابطة حقوق الإنسان في سوريا هيثم المالح بموجب المرسوم الجمهوري. ويواجه المالح تهمة الانتماء إلى تنظيم سياسي غير مرخص ونشر معلومات تضر بالدولة. وقال محامي المالح إن إسقاط التهم والعفو يعتبر شكلا من أشكال الترخيص لرابطة حقوق الإنسان التي يترأسها.

وامتدح مناع المرسوم ووصفه بأنه خطوة إيجابية من جانب السلطات، وعبر في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت عن أمله أن يشمل العفو كافة المنفيين السوريين وجميع المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي الموجودين في المعتقلات السورية.

وقال مناع إن الأوان قد آن للعمل بما جاء في العريضة الوطنية الكبرى التي طالبت فيها قيادات وطنية وسياسية سورية بالعديد من الإصلاحات. وعبر عن اعتقاده بأن الدافع للمرسوم هو رغبة دمشق في مواجهة التحديات السياسية الخارجية.

المصدر : الجزيرة