ماهر الجندي أثناء مثوله للمحاكمة
قال مصدر قضائي مصري إن محكمة الجنايات في القاهرة ثبتت يوم الأحد الحكم الصادر بحق محافظ الجيزة السابق ماهر الجندي بالسجن سبعة أعوام بعد إدانته بتهمة الفساد.

وأضاف المصدر أن رئيس المحكمة القاضي عادل راتب أدان محافظ الجيزة جنوب القاهرة السابق بتهمة "تلقي رشاوى والإخلال بواجباته"، وألزمه بدفع غرامة قدرها ألفا جنيه مصري (322 دولارا).

كما قضت محكمة الجنايات أيضا على "المسؤول في إدارة جهاز الكسب غير المشروع علي إسماعيل إبراهيم المتهم بالتزوير في محررات رسمية" والذي اتهم بتغطية الجندي, بالسجن سنتين ودفع غرامة مالية قدرها 500 جنيه مصري (80 دولارا)، وعلى محمد فودة السكرتير الصحفي السابق لوزير الثقافة بالسجن سنة واحدة وغرامة قيمتها 500 جنيه مصري أيضا.

وكانت محكمة أمن الدولة العليا حكمت على الجندي الذي شغل منصب محافظ الجيزة بين 1997 و1999 بالسجن سبعة أعوام في يونيو/ حزيران 2002.

وأدين الجندي بأنه تلقى في نهاية 1999 رشاوى من شركة بناء بلغت قيمتها الإجمالية مليون جنيه مصري (165 ألف دولار) لبيعه قطعة أرض تعود للدولة بسعر زهيد.

وجاء ذلك بعد أن وجهت النيابة العامة للجندي تهمة تلقي "رشوة من مجموعة من رجال الأعمال في مقابل منح المجموعة قطعة أرض على الطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية مساحتها 52 هكتارا".

وصدر طعن بالحكم في فبراير/ شباط 2003 وتعاد محاكمة الجندي منذ ذلك الوقت.

ويوم السبت, وبعدما كانت الجلسة مخصصة للنطق بالحكم, أعلن القاضي راتب الذي ينظر بالمحاكمة الجديدة للمحافظ السابق أن المحاكمة ستتواصل أمام محكمة الجنايات، وذلك في أعقاب التعديل التشريعي الذي ألغى محاكم أمن الدولة.

وقد كشف عن عدد كبير من قضايا الفساد في الأشهر الأخيرة في مصر التي تورط فيها خصوصا نواب ووزراء سابقون ورجال أعمال كبار.

المصدر : وكالات