وضع اللمسات الأخيرة لإعلان مجلس حكم العراق غدا
آخر تحديث: 2003/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/14 هـ

وضع اللمسات الأخيرة لإعلان مجلس حكم العراق غدا

رجل دين يدلي بصوته لاختيار أعضاء المجلس الاستشاري بمحافظة ديالى شمال غرب بغداد (الفرنسية)

أجرى الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر محادثات مع كبار السياسيين العراقيين لوضع اللمسات الأخيرة على خططه لتشكيل مجلس حكم في هذا البلد. وقال مسؤول في الأمم المتحدة إن الجانبين يعكفان على وضع التفاصيل النهائية، مضيفا أن المحادثات تقترب من نهايتها وأن إعلانا قد يصدر في وقت لاحق اليوم.

وذكرت مصادر سياسية عراقية أنه إذا سارت الأمور على ما يرام فإن المجلس سيعقد أول اجتماع له غدا الأحد. وأضافت المصادر أن من المتوقع أن يضم المجلس 25 شخصاً، منهم 13 من الشيعة وخمسة من السنة وخمسة من الأكراد ومسيحي واحد وتركماني واحد، كما سيضم أيضا ثلاث نساء على الأقل.

عدنان باجه جي

ومن بين أعضائه عدد من الشخصيات السياسية البارزة مثل الزعيمين الكرديين مسعود البرزاني وجلال الطالباني وعدنان باجه جي ونصير الجادرجي من السنة وأحمد الجلبي وعبد العزيز الحكيم وإياد علاوي وإبراهيم جعفري من الشيعة.

وسيكون من صلاحيات هذا المجلس تعيين الوزراء وعزلهم وتعيين الممثلين الدبلوماسيين والتصويت على الميزانية وتشكيل لجنة دستورية مؤلفة من 8 أو 10 أعضاء خصوصا من رجال القانون تكلف إعداد دستور العراق المقبل.

في المقابل أعلن ممثلو وقادة 16 حزباً رفضهم لمجلس الحكم في العراق وطالبوا بتشكيل حكومة وطنية انتقالية. واعتبر هؤلاء القادة في مؤتمرهم الذي عقدوه اليوم في بغداد تحت عنوان "من أجل موقف سياسي موحد" أن هناك قوى سياسية مهمة مُغيبة عن هذا المجلس. لكنهم أكدوا أن اعتراضهم ليس على أعضاء المجلس وإنما على طريقة اختيارهم.

موقف حركة الوفاق
من جهته اعتبر مسؤول في حركة الوفاق الوطني أن نهاية الاحتلال الأميركي للعراق تتوقف على استكمال العملية الديمقراطية التي ستبدأ مع إطلاق مجلس الحكم الانتقالي الذي تشارك فيه الحركة بشخص رئيسها إياد علاوي.

إياد علاوي (وسط) أثناء حضوره اجتماعا سابقا في بغداد (الفرنسية)
وقال المسؤول الثاني في الحركة عماد شبيب وهو ضابط سابق في سلاح الجو العراقي إن دور الاحتلال ينتهي عندما تستكمل العملية الدستورية والقانونية، مقدرا الحاجة إلى سنة للتوصل إلى حكومة منتخبة ديمقراطيا وتبني دستور.

وأكد أن مجلس الحكم الانتقالي سيتمتع بصلاحيات واسعة, مشددا على أن من صلاحياته مهمة إعادة بناء الجيش العراقي بالتعاون مع ما سماه قوات التحالف. وعبر عن أمله بأن توضع جانبا الخلافات الموجودة بين الأحزاب السياسية المختلفة داخل المجلس.

وفي سياق آخر أجريت اليوم انتخابات المجلس الاستشاري لمحافظة ديالى بحضور قائد القوات الأميركية في منطقة شمال العراق. وقد اختير 30 عضوا يمثلون كافة الأعراق والمذاهب في جميع أقضية المحافظة. وقال مراسل الجزيرة في المنطقة إن الانتخابات أجريت وسط حضور مقنن من قبل القوات الأميركية التي وجهت الدعوة لمائتي شخص من أقضية المحافظة.

التطورات الميدانية
ميدانيا أعلن متحدث عسكري أميركي أن جنديا أميركيا قتل بعد إصابته بعيار ناري شمالي بغداد في حادث لا علاقة له بالعمليات القتالية. وجرح في الحادث نفسه عنصر آخر في الفرقة الرابعة في سلاح المشاة. وتم إجلاء القتيل والجريح إلى مستشفى ميداني. ولم يعط المتحدث توضيحات عن ظروف الحادث وملابساته ولا تاريخ وقوعه.

جنديان أميركيان يحرسان معتقلين عراقيين في أحد أحياء بغداد (الفرنسية)

وفي وقت سابق أصيب ثلاثة جنود أميركيين وثلاثة عراقيين عندما استهدف مهاجمون قاعدة أميركية وحاملة جنود في العاصمة العراقية بغداد. وقد جابت دوريات أميركية صباح اليوم أحياء عدة في بغداد وطلبت بواسطة مكبرات الصوت من السكان مساعدتها على إرساء الأمن في العاصمة العراقية.

وفي حادث آخر أصيب جندي أميركي بجروح عندما أطلقت عبوة ناسفة في وقت مبكر من صباح اليوم على سجن أبو غريب الواقع على بعد 25 كلم غرب بغداد. وردا على ذلك قامت القوات الأميركية بتمشيط القطاع واعتقلت شخصين.

كما قال مراسل الجزيرة في بغداد نقلا عن شهود عيان إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في صفوف قوات الاحتلال الأميركي في هجوم بالقذائف الصاروخية استهدف الليلة الماضية مقر القوات الأميركية في منطقة القلعة بمدينة سامراء شمالي بغداد.

وفي الرمادي قال مراسل الجزيرة إن القوات الأميركية اعتقلت 21 شخصاً في حملة دهم وتفتيش في منطقة زوبع. واقتحم جنود من القوات الأميركية تدعمهم طائرات الأباتشي والآليات العسكرية في منطقة الرمادي منزل عائلة مزهر ناجي الدليمي رجل الأعمال ورئيس لجنة الدفاع عن حقوق الشعب العراقي واعتقلت إخوته وعدداً من العاملين في المنزل.

ونددت لجنة الدفاع عن حقوق الشعب العراقي في بيان تسلمت الجزيرة نسخة منه بعملية الاقتحام وناشدت القوى السياسية العراقية ومجالس العشائر وكل العراقيين التدخل من أجل إطلاق سراح المعتقلين ومنع قوات الاحتلال من اقتحام البيوت.

وفي شمال العراق قال المدير العام للشرطة في أربيل شمالي العراق جميل خضر إسماعيل إن الجيش الأميركي تسلم أمس كمية من الأسلحة الثقيلة من أحزاب سياسية وأفراد في كردستان, وذلك تطبيقا للقرار الذي كانت الإدارة المدنية الأميركية أصدرته الشهر الفائت وقضى بمنع الأسلحة الثقيلة.

واستثنى القرار الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني اللذين يسيطران على شمال العراق منذ نهاية حرب الخليج في 1991 واللذين تحالفا مع الولايات المتحدة في حربها على العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات