الأردنيون: الحريات العامة تتراجع
آخر تحديث: 2003/7/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/12 هـ

الأردنيون: الحريات العامة تتراجع

عبرت أغلبية المواطنين الأردنيين حسب نتائج استطلاع للرأي عن خشيتهم من تراجع مستوى الحريات العامة في البلاد.

فقد أعرب 83.2% من المشاركين في استطلاع رأي بالأردن عن خوفهم من انتقاد الحكومة علنا دون تعرضهم وأفراد عائلاتهم لعواقب أمنية أو معيشية. وكانت نسبة هؤلاء 69.9% في استطلاع مماثل في العام 1999.

كما أظهر الاستطلاع الذي شاركت فيه شريحة واسعة من الأردنيين وأجراه مركز استطلاع أردني ارتفاع نسبة من يعتقدون بعدم استطاعتهم المشاركة في نشاطات سياسية سلمية معارضة مثل المظاهرات والاعتصامات دون عواقب من 70.9% عام 1999 إلى 77.6% هذا العام.

وارتفعت نسبة من يعتقدون بعدم وجود عدالة إلى 15.2% هذا العام من 11.6% في الاستطلاع السابق.

لكن نتائج الاستطلاع أظهرت أن 18% من الأردنيين يشككون بنزاهة الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي، وسط اعتراضات إسلاميين وعشائر تسببت في أحداث شغب في عدة مناطق بالمملكة.

وقال مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية وهو أبرز مراكز الرأي في المملكة إن 42.1% من الأردنيين يعتقدون بنزاهة الانتخابات. وقال 27.9% إنها كانت نزيهة إلى حد ما في حين اعتبرها 18.2% غير نزيهة.

وأثارت نتائج الانتخابات التي أدخلت 110 أعضاء لمجلس النواب في أول انتخابات تجري في عهد العاهل الأردني الملك عبد الله منذ توليه الحكم في العام 1999 موجة من الاعتراضات من جانب بعض المرشحين. كما أن بعض العشائر التي خسرت مرشحيها أقدمت على عمليات تخريب للممتلكات العامة.

وقال المركز إن 50.7% ممن شملهم الاستطلاع أعربوا عن اعتقادهم بأن وجود مجلس نواب بعد غياب قارب سنتين أدى إلى تعطيل الحياة البرلمانية قد يحرك عجلة التغيير.

وفي المقابل أعرب 42.3% عن اعتقادهم بأن وجوده لن يغير شيئا.

وخلال العامين المنصرمين استغلت الحكومة الفراغ السياسي بسبب حل البرلمان وتأجيل الانتخابات لإصدار ما يزيد عن 170 قانونا مؤقتا منها تشريعات حدت من الحريات العامة وحرية التعبير ومنع التظاهرات إلا بحدود ضيقة.

وقد شمل الاستطلاع عينة من 1403 أشخاص، وهو الاستطلاع السنوي العاشر للمركز في إطار برنامج دراسة التحول الديمقراطي في الأردن.

المصدر : وكالات