أفاد مراسل الجزيرة في موريتانيا أن نواكشوط تشهد محاولة انقلاب منذ فجر اليوم. وقال المراسل إن فيلقا من الدبابات توجه إلى القصر الرئاسي ومقر القيادة العامة للجيش.

ولا تزال أصوات القصف المدفعي الكثيف تُسمع في وسط العاصمة نواكشوط قرب مقر الرئاسة ورئاسة الأركان ومقار للجيش.

وقد أطلقت مضادات أرضية قذائفها باتجاه طائرة شوهدت تحوم فوق مقر الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع، الذي أحاطت به عربات مصفحة أغلقت المنطقة.

وأفاد المراسل أن قوات الجيش أغلقت كافة منافذ العاصمة نواكشوط، كما أحاطت قوات كثيفة بمقري الإذاعة والتليفزيون. ولم يعرف إذا كانت تلك القوات تابعة للجيش أو للانقلابيين.

وكانت مصادر قريبة من الحكومة أفادت أن الأوضاع تحت السيطرة. كما لم يعرف بعد المكان الموجود فيه حاليا الرئيس معاوية ولد الطايع الذي كان تولى السلطة في انقلاب عام 1984.

وشهدت موريتانيا مؤخرا موجة من الاعتقالات شملت البعثيين والإسلاميين في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات