أفادت الأنباء الواردة من موريتانيا بأن محاولة انقلاب جرت فجر اليوم وأن أصوات قصف مدفعي سمعت حول القصر الرئاسي، بينما شوهدت مضادات جوية تطلق باتجاه طائرة كانت تحوم فوق المنطقة.

ورجحت مصادر اتصلت بها الجزيرة في نواكشوط أن تكون المحاولة الانقلابية من تدبير مجموعة من الضباط الشباب.

وأفادت تلك المصادر بأن الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع لم يصب بسوء، وبأن الأوضاع تحت السيطرة باستثناء جيوب مقاومة لا تزال تسمع منها أصوات طلقات متقطعة.

وشهدت موريتانيا مؤخرا موجة من الاعتقالات شملت البعثيين والإسلاميين في البلاد.

المصدر : الجزيرة