ثلاثة فصائل فلسطينية تتبنى عملية معبر إريتز
آخر تحديث: 2003/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/9 هـ

ثلاثة فصائل فلسطينية تتبنى عملية معبر إريتز

جنود إسرائيليون يتأكدون من أسلحتهم أثناء عملية عسكرية في الضفة الغربية (رويترز-أرشيف)

أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي وكتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان مشترك هو الأول من نوعه مسؤوليتها عن الهجوم الذي قام به ثلاثة فلسطينيين اليوم على مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب معبر إريتز مما أسفر عن مصرع أربعة جنود واستشهاد الفدائيين الثلاثة.

وقد أكد مصدر أمني إسرائيلي مقتل الجنود الأربعة في الاشتباك الذي وقع قرب المعبر المؤدي إلى قطاع غزة.

ومن ناحيتها ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن المهاجمين الذين ارتدوا بزات الجيش الإسرائيلي تسللوا إلى القطاع حيث يوجد موقع عسكري مستفيدين من الضباب الصباحي الذي لف المنطقة. وقد قام الجيش الإسرائيلي بعملية تمشيط للمنطقة.

وتأتي هذه العملية بعد يوم من إعلان خمسة فصائل فلسطينية مواصلة المقاومة المسلحة ورفضها لنتائج قمتي شرم الشيخ والعقبة، اللتين تمحورتا حول إطلاق ما يسمى بـ"خارطة الطريق" التي تنص على إقامة دولة فلسطينية بحلول العام 2005.

ويعد هذا أول إطلاق للنار منذ اجتماع الرئيس الأميركي جورج بوش مع رئيسي الوزراء الفلسطيني محمود عباس والإسرائيلي أرييل شارون الأربعاء الماضي في مدينة العقبة الأردنية التي تعهد عباس خلالها بوقف الانتفاضة المسلحة.

إغلاق غزة

جنديان إسرائيليان يمنعان فلسطينيا من العودة إلى بيته قرب معبر إريتز (أرشيف-رويترز)
وفي تطور لاحق أفاد مصدر أمني فلسطيني مسؤول أن الجيش الإسرائيلي فرض صباح اليوم الأحد إغلاقا تاما على قطاع غزة شمل معبر رفح الحدودي الوحيد مع العالم الخارجي وجميع المعابر بين إسرائيل والقطاع.

وأوضح المصدر الأمني الفلسطيني أن "الجانب الإسرائيلي أبلغ الجانب الفلسطيني صباح اليوم بفرض إغلاق تام على قطاع غزة وإغلاق المعابر الحدودية (معبر رفح جنوب القطاع). وأعاد الجيش الإسرائيلي المسافرين عن المعبر، كما أغلق معبر صوفا بين جنوب قطاع غزة وإسرائيل ومعبر كارني (المنطار) شرق مدينة غزة ومعبر إريتز والمنطقة الصناعية فيه.

وأضاف المصدر نفسه أن الجيش الإسرائيلي "قام بطرد آلاف العمال الذين توجهوا إلى العمل في إسرائيل والمنطقة الصناعية" في إريتز. وفي القدس قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن "معبر إريتز مغلق حاليا، وإن الإغلاق يشمل حاليا الضفة الغربية فقط".

وذكر مراسل الجزيرة في فلسطين أن إسرائيل منعت حركة العمال في معبر بيت حانون. وأضاف المراسل أن التوتر الشديد يسود المداخل الرئيسية للمعابر الفلسطينية. وقال إن المواطنين الفلسطينيين يترقبون الوضع وما يمكن أن تؤول إليه الأحداث وكذلك ردود الفعل الإسرائيلية.

وكان مصدر عسكري أفاد أن إسرائيل أعادت مساء السبت فرض الإغلاق على الضفة الغربية، موضحا أن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز قد اتخذ هذا القرار إثر إنذارات بوقوع هجمات محتملة.

المصدر : الجزيرة + وكالات