السعودية تعثر على دليل يربط القاعدة بتفجيرات الرياض
آخر تحديث: 2003/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/4 هـ

السعودية تعثر على دليل يربط القاعدة بتفجيرات الرياض

جانب من الدمار في مبنى تعرض للهجوم في الرياض (أرشيف-رويترز)
أفادت أنباء صحفية بأن السلطات السعودية عثرت على دليل جديد يربط بين تنظيم القاعدة وتفجيرات الرياض التي وقعت الشهر الماضي وأسفرت عن مقتل 35 شخصا معظمهم من الأجانب.

ونقلت صحيفة الوطن السعودية عمن أسمتهم مصادر مطلعة قولهم إن الشرطة عثرت على رسالة بخط اليد بتوقيع أسامة بن لادن في جيب يوسف صالح العييري والذي أعلن اسمه بين 19 عضوا في جماعة يشتبه في أن لها صلات بالقاعدة. وكان العييري قد لقي مصرعه على يد الشرطة السعودية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت الصحيفة إن بعض الفقرات في الرسالة التي يرجع تاريخها إلى ديسمبر/ كانون الأول الماضي ليست واضحة لأنها لطخت بدماء العييري. وقالت إنها كانت تحيي شخصا ما بمناسبة عيد الفطر وتطري إنجازات بعض المجموعات تحت قيادته.

وقتل العييري بالرصاص يوم السبت الماضي بعد أن ألقى هو وسعودي آخر محتجز الآن قنبلة يدوية على دورية للشرطة كانت تتعقبهما. وقتل شرطيان في الحادث الذي وقع في شمالي المملكة.

وإذا ثبت أن بن لادن هو كاتب الرسالة فقد يكون ذلك دليلا يربط بين القاعدة ومن يشتبه في تورطهم بتفجيرات الرياض، واعتقلت السعودية حتى الآن 21 مشتبها في ضلوعهم بالهجمات ولكن لم يتبين إذا ما كان العييري تورط شخصيا في التفجيرات.

وكان تسعة من المهاجمين اقتحموا يوم 12 مايو/ أيار الماضي مجمعات سكنية يقطنها أجانب في الرياض بسيارات مفخخة، وقد قتل 25 شخصا آخر في الهجمات.

وفي السياق ذاته سلمت الحكومة السودانية الرياض سعوديين متورطين في نشاط مشبوه بولاية غرب كردفان وسط السودان بعد أن ثبتت علاقتهم في جرائم جنائية تتعلق بحيازة أسلحة غير مرخصة والقيام بتدريبات غير مشروعة.

وقال مصدر بوزارة الداخلية لصحيفة الرأي العام المستقلة الواسعة الانتشار إن التسليم جاء بناء على اتفاقية تبادل المجرمين الموقعة بين السودان والسعودية. ونفت السلطات السودانية علاقة المقبوض عليهم في منطقة لقاوة بغرب كردفان بوسط السودان الأسبوع الماضي بتنظيم القاعدة.

وفاة أميركي
وفي تطور آخر أعلن متحدث باسم السفارة الأميركية في الرياض اليوم وفاة أميركي متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم تعرضت له قاعدة بحرية سعودية في مايو/ أيار الماضي. وقال المتحدث إن "الرجل توفي منذ يومين" رافضا كشف هويته.

وكانت وزارة الدفاع السعودية ذكرت أن شخصا مجهولا أطلق في الأول من مايو/ أيار الماضي النار على الأميركي الذي يعمل في قاعدة الملك عبد العزيز في الجبيل المدينة الساحلية الصناعية على الخليج غربي السعودية.

ولاذ المهاجم الذي كان يرتدي زي البحرية السعودية بالفرار ولم يتم اعتقال أي شخص حتى الآن. ولم يعلن عن أي تقدم في التحقيق بهذه القضية.

المصدر : وكالات