الكويتيون يستعدون لانتخاب برلمانهم الجديد
آخر تحديث: 2003/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/28 هـ

الكويتيون يستعدون لانتخاب برلمانهم الجديد

جلسة سابقة لمجلس الأمة الكويتي
يستعد الناخبون في الكويت للتوجه إلى صناديق الاقتراع في الخامس من الشهر القادم لاختيار نواب البرلمان الجديد (مجلس الأمة) وسط تغييرات كبيرة تشهدها المنطقة وآمال بأن تؤدي إلى إحداث إصلاحات جذرية داخل مؤسسات الدولة.

ومن المقرر أن يدلي نحو 136 ألف ناخب -من بين إجمالي عدد الكويتيين البالغ 885 ألف نسمة- يحق لهم التصويت لاختيار 50 نائبا (عدا أعضاء الحكومة الذين يعين غالبهم من خارج البرلمان) من بين 276 مرشحا لمجلس الأمة الكويتي الجديد. ولا يحق للمرأة الكويتية التصويت أو الترشيح لشغل مقعد برلماني.

وقال المحلل السياسي شفيق الغبرا إن هناك تغييرات إقليمية تؤثر في الناخب الكويتي بينها الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين وتطورات عملية السلام في الشرق الأوسط والإصلاحات في بعض الدول العربية.

وأضاف أن هذه التغييرات تدفع الناخبين للعمل على إجراء إصلاحات سياسية مطلوبة لمواكبة ما يحدث في المنطقة والعالم، مؤكدا أن العديد من الناخبين يركزون في حملاتهم الدعائية على القضايا الإقليمية بنفس القدر الذي يركز فيه آخرون على قضايا داخلية.

وأشار إلى أن الانتخابات ربما لن تحقق التغييرات المرجوة لا سيما على مستوى البرلمان وستكون الكرة في ملعب الحكومة للمضي قدما في هذا المجال.

وأظهر أحدث استطلاع أجرته صحيفة القبس الكويتية أن نسبة كبيرة من المقترعين سيصوتون لصالح إجراء إصلاحات سياسية. وقالت إن 63% من المسجلين سيدلون بأصواتهم في صناديق الاقتراع، في حين سيحجم 21% عن التصويت. أما النسبة المتبقية فلم تحسم رأيها بعد.

يشار إلى أن الإسلاميين السنة يشغلون 21 مقعدا في البرلمان الحالي، في حين يشغل الإسلاميون الشيعة أربعة مقاعد والليبراليون سبعة. أما المقاعد المتبقية فموزعة بين ممثلي العشائر المحلية والمستقلين والموالين للحكومة.

المصدر : الفرنسية