تنسيقية العروش توافق بشروط على الحوار مع الحكومة
آخر تحديث: 2003/6/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/29 هـ

تنسيقية العروش توافق بشروط على الحوار مع الحكومة

الشرطة الجزائرية تعتقل صبيا في تظاهرة مناوئة للحكومة بمنطقة القبائل (أرشيف- رويترز)
اشترطت حركة تنسيقية العروش المعارضة في منطقة القبائل على الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أن يعترف بشرعية مطالبها قبل المباشرة في أي حوار مع الحكومة.

وأفاد ممثلون عن هذه الحركة في أعقاب لقاء عقد الليلة الماضية بأنهم يطالبون أيضا بالإفراج عن كافة المعتقلين الذين يدافعون عن قضيتها ووقف الملاحقات القضائية التي تنال من مندوبيها.

وأوضح القيادي البارز في الحركة بلعيد أبريكا في تصريح للإذاعة أنه عندما يعترف الرئيس بوتفليقة علنا بعريضة القصر التي أعدت في 11 يونيو/ حزيران 2001 ستبدأ العملية من أجل الحوار والخروج من الأزمة القائمة منذ سنتين في منطقة القبائل.

وكان رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى قد دعا في 31 مايو/ أيار الماضي تنسيقية العروش إلى الحوار "لإعادة السلام إلى القلوب"، مشددا على ضرورة إحلال "السلم الأهلي" أولا لمصلحة سكان منطقة القبائل ثم لمصلحة كل الأمة "القلقة"، وعلى ضرورة إخراج البلد من المأزق الذي تعيشه.

وتعبيرا عن حسن نواياها أفرجت السلطات الجزائرية مطلع الشهر الجاري عن عدد من مندوبي العروش ومنهم أبريكا بعد عدة أشهر من الاعتقال.

وقوبلت عمليات الإفراج بارتياح في منطقة القبائل التي تعيش في اضطرابات منذ اندلاع اضطرابات "الربيع الأسود" عام 2001 التي أسفرت عن مقتل نحو مائة قتيل وآلاف الجرحى.

المصدر : الفرنسية