بوش في شرم الشيخ لبحث خارطة الطريق والإرهاب
آخر تحديث: 2003/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/2 هـ

بوش في شرم الشيخ لبحث خارطة الطريق والإرهاب

جورج بوش بجانب حسني مبارك يلوح للصحفيين لدى وصوله شرم الشيخ (الفرنسية)

وصل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى منتجع شرم الشيخ المصري للمشاركة في القمة الأميركية العربية التي من المقرر أن تجمعه غدا الثلاثاء مع قادة خمس دول عربية ستخصص لبحث جهود السلام في الشرق الأوسط وسبل تطبيق خارطة الطريق ومحاربة ما يسمى بالإرهاب.

وتعد هذه هي الزيارة الأولى لبوش إلى الشرق الأوسط منذ توليه منصبه الرئاسي. ويحضر القمة الرئيس المصري حسني مبارك وولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز وملكا الأردن عبد الله الثاني والبحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس.

وتعقد قمة شرم الشيخ بغياب سوريا ولبنان رغم كونهما عنصرين أساسيين في استقرار المنطقة. وستعقب هذه القمة قمة أخرى في مدينة العقبة الأردنية تجمع بين بوش ورئيسي الوزراء الإسرائيلي والفلسطيني والعاهل الأردني.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول وصل إلى شرم الشيخ للإعداد للقمة العربية الأميركية التي تأمل واشنطن أن تؤمن دعما عربيا لجهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأعرب باول عن ثقته بأن قمتي شرم الشيخ والعقبة ستؤديان إلى دعم خارطة الطريق.

وقد اجتمع باول فور وصوله مع نظيره المصري أحمد ماهر لبحث ترتيبات انعقاد القمة والموضوعات المدرجة للبحث بين الرئيس الأميركي والقادة العرب قبل أن ينضم إليهما في وقت لاحق وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل.

كولن باول يتوسط أحمد ماهر (يمين) وسعود الفيصل (يسار) أثناء اجتماعهم بشرم الشيخ (الفرنسية)
اجتماع تحضيري
وسبق ذلك اجتماع تحضيري للقمة بين وزراء خارجية الدول العربية الخمس المشاركة تركز على توحيد الموقف العربي حيال خطة خارطة الطريق، وضمان عدم إدخال تعديلات عليها، بالإضافة إلى بحث المطالب الأميركية الخاصة بمحاربة الإرهاب.

وقال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر، إن السفير المصري في تل أبيب سيعود إلى إسرائيل عندما تزول أسباب سحبه. وأضاف عقب الاجتماعات، أن الجانب العربي سيتعامل مع خارطة الطريق حسب نصها، ودونما اعتبار لما يتردد عن تحفظات إسرائيلية.

كما نفى ماهر أن تكون دعوة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس للمشاركة في قمة شرم الشيخ تهدف إلى تهميش الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقال مراسل الجزيرة في منتجع شرم الشيخ إن السلطات المصرية اتخذت إجراءات أمنية مشددة استعدادا لهذه القمة، مشيرا إلى أن المنتجع شهد في السابق اجتماعات مماثلة وهو يتمتع بموقع يمكن السيطرة عليه أمنيا.

وأشار المراسل إلى أن بوش يحمل معه إلى القمة ثلاثة ملفات، هي ملف خارطة الطريق وتعهد أميركي بتنفيذها، وملف العلاقة بين واشنطن والرياض في ضوء التوترات التي شهدتها في الفترة الأخيرة، وملف المسألة العراقية وإيران ودعم ما يسمى بالإرهاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: