الشرطة المصرية تمنع متظاهرين من الوصول إلى مقر السفارة الأميركية للاحتجاج على غزو العراق (أرشيف-رويترز)
قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن أحد جنود المارينز العاملين في السفارة الأميركية بالقاهرة تعرض لهجوم من أحد المواطنين المصريين, مما استدعى نقله إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة.

وأبلغت مصادر في القاهرة مراسل الجزيرة أن الجندي كان يعمل في أحد المرافق التابعة للسفارة الأميركية بضاحية المعادي جنوب القاهرة، عندما أصيب في رأسه بعد أن هاجمه عامل مصري بمطرقة حديدية.

وكانت السفارة الأميركية في مصر قد أعلنت يوم 20 مارس/ آذار الماضي أنها خففت من نشاطاتها بشكل كبير بعد بدء الضربات الأميركية البريطانية للعراق في حين أغلقت المدرسة الأميركية حتى إشعار آخر.

كما أغلق المركز الأميركي في مدينة الإسكندرية شمالي مصر الذي يقوم بنشاطات ثقافية حتى إشعار آخر. وقال مسؤول في الكلية الأميركية ومقرها في ضاحية المعادي جنوبي القاهرة, إن الكلية أغلقت أبوابها أيضا.

وجاء ذلك بعد موجة غضب عارمة وتظاهرات كبيرة عمت المدن المصرية احتجاجا على الحرب الأميركية ضد العراق، وموقف واشنطن المنحاز لإسرائيل على حساب حل عادل للقضية الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة