جانب من عمليات فرز الأصوات في العاصمة عمان (الفرنسية)

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي أعلنتها وزارة الداخلية الأردنية مساء أمس أن مستقلين مقربين من السلطة فازوا بأغلبية المقاعد في مجلس النواب الأردني الجديد المؤلف من 110 مقاعد.

وحصل هؤلاء المستقلون الذين يمثلون القبائل والعائلات الكبرى الموالية للملكية، على أغلبية ساحقة حسب النتائج الأولية لأكثر من نصف الدوائر الانتخابية الـ45. وحسب هذه النتائج، حصل الإسلاميون على خمسة مقاعد واليسار على مقعد واحد.

لكن مرشحي جبهة العمل الإسلامي تحدثوا عن الفوز بأكثر من 20 مقعدا. ونقل مراسل الجزيرة في عمان عن هؤلاء المرشحين قولهم إن الحزب حصل على نتائج تتيح له حضورا كبيرا وقويا في البرلمان القادم، مشيرا إلى أن مرشحة الحزب حياة المسيمي حققت فوزا لافتا في دائرتها الانتخابية.

وأكد أن النتائج لم تظهر مفاجئات بعد أن فازت الشخصيات المعروفة في الدوائر الانتخابية التي ترشحت عنها، ومنهم رئيس الحكومة السابق عبد الرؤوف الروابدة الذي أعيد انتخابه عن محافظة إربد الشمالية.

كما فاز عبد الهادي المجالي وهو رئيس سابق لمجلس النواب الذي حل عام 2001 بأحد المقاعد عن مدينة الكرك الجنوبية. وفاز في الانتخابات أيضا رئيس مجلس النواب السابق سعد هايل سرور عن أحد المقاعد الثلاثة المخصصة لبدو الشمال.

وقد أعلن وزير الإعلام الأردني محمد العدوان في حديث للجزيرة أن الحكومة الأردنية ستقدم استقالتها بعد الإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات.

أردنية تدلي بصوتها بأحد مراكز الاقتراع جنوبي عمان (الفرنسية)

تهم بالتلاعب
ورفض وزير الإعلام الأردني محمد العدوان اتهامات جبهة العمل الإسلامي بوجود تزوير في دوائر انتخابية، وأكد أن العملية الانتخابية جرت بحيادية ونزاهة.

وكانت الجبهة -الواجهة السياسية للإخوان المسلمين في الأردن وأكبر أحزاب المعارضة- شككت بالانتخابات ووصفتها بالفاقدة لشرعيتها لوجود تزوير في بعض الدوائر. وقال الأمين العام للجبهة حمزة منصور في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء علي أبو الراغب إن التزوير خرج من دائرة السر إلى دائرة العلن.

كما تحدث المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين عبد المجيد الذنيبات عن مخالفات كثيرة في العملية الانتخابية. وأشار إلى تزوير في البطاقات الانتخابية في مناطق مختلفة بأعداد ليست قليلة، مؤكدا استخدام البطاقة الانتخابية أكثر من مرة. كما تحدث عن تصويت بعض من لا يحق لهم الاقتراع كالعسكريين.

المصدر : الجزيرة + وكالات