مروحية أميركية تحلق فوق حقل نفط عراقي اشتعلت فيه النيران (أرشيف - رويترز)

اندلع حريق في أنبوب نفط شمالي العراق إثر تعرضه لهجوم بواسطة عبوات ناسفة في منطقة مكحول على بعد نحو 200 كلم شمالي بغداد. وقال شهود عيان إنهم شاهدوا حريقين منفصلين في الأنبوب على بعد 15 كلم من مصفاة بيجي القريبة من الطريق السريع الواصل بين بغداد ومدينة الموصل الشمالية.

وتأتي هذه التفجيرات غداة توقيع بغداد أمس على أول عقود تصدير النفط مع شركات أجنبية بعد انتهاء الحرب. وأكد مهندسون أميركيون أن الحريق الذي شب في خط الأنابيب الرئيسي لتصدير النفط من حقول كركوك في شمال العراق إلى ميناء جيهان التركي نجم عن تسرب الغاز.

أما وزير الخارجية التركي عبد الله غل فقال إن عملا تخريبيا وراء الحريق، لكن مسؤولا بوزارة الخارجية أعلن في وقت لاحق أن أنقرة لم تحصل بعد على دليل قاطع بأن التفجيرات نجمت عن عمل تخريبي أو تسرب في الغاز.

وتزامنت التفجيرات مع مواجهات عنيفة اندلعت اليوم الجمعة بين القوات الأميركية ومواطنين عراقيين في مناطق متفرقة من البلاد أدت إلى مقتل نحو 100 شخص. ففي وسط العراق قالت القوات الأميركية إنها قتلت 70 عراقيا في هجوم على ما أسمته "معسكر تدريب". وفي وقت لاحق أعلنت مقتل 27 شخصا آخر في مدينة بلد.

وفي الموصل أعلن ضابط أميركي كبير أن ثلاثة عراقيين أصيبوا بجروح في معارك وقعت اليوم بالمدينة بين مسلحين عراقيين وجنود أميركيين. وفي كركوك اعتقلت القوات الأميركية 74 شخصا زعمت أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة.

وجاء في بيان أصدرته القيادة الأميركية الوسطى أن اللواء الأميركي 173 المحمول جوا نفذ العملية يوم أمس قرب كركوك الغنية بالنفط إثر تلقي معلومات استخبارية عن وجود عناصر يشتبه بأنها معادية للقوات الأميركية والبريطانية.

المصدر : وكالات