عراقي يرفع دعوى ضد رمسفيلد
آخر تحديث: 2003/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/14 هـ

عراقي يرفع دعوى ضد رمسفيلد

عراقي ينقل أثاث منزله الذي تعرض لقصف أميركي (رويترز - أرشيف)
رفع مواطن عراقي دعوى قضائية على وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد وقائد قواته تومي فرانكس بعدما قضى 17 من أفراد أسرته و200 رأس غنم نتيجة قصف أميركي في أبريل/ نيسان الماضي.

وقال محامي المواطن العراقي إن موكله يطالب في دعواه -وهي الأولى من نوعها- بـ200 مليون دولار تعويضا له عن الأضرار المادية والأدبية والنفسية التي سببها له الأميركيون.

وأوضح المحامي رباح مهدي صالح العلواني -الاختصاصي في الدعاوى الجنائية وعضو جمعية الحقوقيين العراقيين في لندن- أنها "أول دعوى قضائية من نوعها في العراق" ضد القوات الأميركية التي قال إنها أسرفت في استخدام القوة.

وأضاف أن "المواطن العراقي عبود سرحان (71 عاما) وكله لإقامة الدعوى بعد قيام طائرة بقصف خيمته وسط الصحراء في منطقة الطاش التي تقع على بعد 15 كلم شمال غرب الرمادي (100 كلم غرب بغداد) في الرابع من أبريل/ نيسان الماضي".

وأدى القصف إلى مقتل جميع أفراد أسرته المكونة من زوجته وأولاده العشرة وأحفاده الخمسة وإلى نفوق 200 رأس غنم وتدمير سيارته". وتعرض سرحان للقصف ثانية بصاروخ أميركي بعدما نصب خيمته بعيدا عن المنطقة الأولى.

وقال شقيق عبود واسمه حماد سرحان (25 عاما) وأصيب هو أيضا في القصف "لم تكن هناك أي وحدة عسكرية أو منشأة أو معسكر للجيش" في المحيط. وتابع قائلا "إنها صحراء عارية ليس فيها غير الرعاة وأغنامهم وحيواناتهم".

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: