قطر تنفي التوسط بين اليمن وجيبوتي
آخر تحديث: 2003/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/13 هـ

قطر تنفي التوسط بين اليمن وجيبوتي

علي عبد الله صالح والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أثناء اجتماعهما في صنعاء (الفرنسية)

نفى وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في تصريح للجزيرة وجود وساطة قطرية بين اليمن وجيبوتي. ويأتي ذلك في الوقت الذي بدأ فيه أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عصر أمس زيارة رسمية لليمن تستمر يومين ضمن جولة يزور فيها جيبوتي أيضا.

وكان موقع الصحوة نت الناطق باسم حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض نقل عن مصادر دبلوماسية في صنعاء قولها إن بوادر أزمة سياسية تلوح في الأفق بين صنعاء وجيبوتي، دون توضيح سبب الأزمة. ودللت المصادر على تكهناتها هذه بإلغاء الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر غيله زيارته إلى صنعاء التي كانت مقررة الأسبوع الماضي.

وذكرت المصادر أن زيارة أمير دولة قطر إلى كل من اليمن وجيبوتى تأتي للقيام بوساطة لحل خلافات بين هذين البلدين.

وكان مصدر دبلوماسي يمني أشار الخميس الماضي إلى تأجيل زيارة الرئيس الجيبوتي إلى اليمن التي كانت مقررة الثلاثاء قبل الماضي. وذكر المصدر أن أسباب التأجيل تعود "لالتزامات طارئة".

وقد عقد الشيخ حمد فور وصوله مباحثات مغلقة مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تبادلا فيها الرأي إزاء تطورات الأوضاع في المنطقة، خاصة التطورات في فلسطين المحتلة في ضوء التصعيد الإسرائيلي الأخير.

وقالت مصادر رسمية من الطرفين إن زيارة الشيخ حمد إلى صنعاء والمحادثات التي يجريها مع الرئيس اليمني تأتي في إطار التشاور والتنسيق المشترك بين البلدين إزاء مختلف التحديات التي يواجهها الوضع العربي في المرحلة الراهنة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية