اتهام فرنسي و17 شخصا في التورط بتفجيرات الدار البيضاء
آخر تحديث: 2003/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/12 هـ

اتهام فرنسي و17 شخصا في التورط بتفجيرات الدار البيضاء

جانب من الدمار الذي أحدثته تفجيرات الدار البيضاء (أرشيف-رويترز)
أعلن مصدر قضائي مغربي أن النيابة العامة أحالت أمس الثلاثاء إلى قاضي التحقيق في مدينة الدار البيضاء المواطن الفرنسي روبير ريشار أنطوان الذي اعتقل في المغرب في إطار التحقيق بتفجيرات 16 مايو/ أيار الماضي التي أوقعت 43 قتيلا وحوالي 100 جريح.

وقال عبد الله العلوي البلغيثي الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في بيان له مساء الثلاثاء إن "الفرنسي المتهم أحيل إلى قاضي التحقيق مع 17 شخصا آخرين من المتورطين في الاعتداءات بتهمة تشكيل جمعية إجرامية والتآمر على أمن الدولة والقيام بأعمال تخريب وقتل في مناطق مختلفة".

وأوضح البيان أن روبير (31 عاما) "اعتنق الإسلام في عام 1993 وأصبح أميرا واسمه الحركي أبو عبد الرحمن. وقد اعتقل في الثالث من يونيو/ حزيران بالقرب من مدينة طنجة في إطار التحقيق بالاعتداءات التي وقعت في الدار البيضاء في 16 مايو/ أيار الماضي".

وأضاف البيان أن روبير زار بعض الدول كتركيا وأفغانستان التي خضع في أحد معسكراتها إلى تدريب شبه عسكري انصب على تفكيك الأسلحة وتركيبها وعلى صناعة المتفجرات واستعمال الألغام والقنابل اليدوية، إضافة إلى خضوعه لتدريب حول حرب العصابات.

وذكر البيان أيضا أن بيار روبير بعد زواجه بمغربية "استقر بالمغرب وبالضبط بمدينة طنجة حيث أخذ يتردد على مساجدها ويقيم علاقات مع العديد من الأشخاص المنتمين لتيارات متطرفة وخصوصا التيار السلفي الجهادي". وقال البيان إن روبير أنشأ معسكرا تدريبيا بمدينة فاس التي توجد بها العديد من الكهوف مع برنامج يومي للتدريب على استعمال المسدسات البلاستيكية وتصنيع المتفجرات وإجراء التجارب عليها.

وأشار البيان إلى أن مجموع المحالين على قاضي التحقيق وصل إلى 67 متهما موضحا أن متهمين آخرين سيمثلون قريبا أمام القضاء.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية