أنباء عن مشاركة الجامعة العربية في محادثات السلام السودانية
آخر تحديث: 2003/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/8 هـ

أنباء عن مشاركة الجامعة العربية في محادثات السلام السودانية

بات من المتوقع أن تشارك جامعة الدول العربية في محادثات السلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بصفة مراقب، وذك بعد الزيارة التي قام بها وفد رفيع المستوى من الجامعة لجنوب السودان.

وقال رئيس إدارة التعاون العربي في الجامعة العربية سمير حسني إن العرب يطالبون بدور نشط في دفع عملية السلام في السودان وإعمار الدولة التي مزقتها الحرب الأهلية.

وأكد حسني الذي ترأس وفد الجامعة في المحادثات مع الحركة الشعبية لتحرير السودان أن الهدف من زيارته لجنوب السودان والاجتماع مع قيادة الحركة الشعبية هو بناء الثقة بين الجامعة العربية والحركة وإقناع سكان الجنوب بأن الوحدة بديل جيد لهم، مشيرا إلى اعتقاده بأن الزيارة حققت هدفها.

وقال إنه مقتنع بأن الحركة الشعبية لتحرير السودان جادة فيما يتعلق بالسلام، وإنها تريد الحفاظ على وحدة البلاد. وأضاف "لقد رحبت الحركة الشعبية بدور نشط للجامعة العربية والدول الأعضاء في الميدان السياسي وفي المجالين الاجتماعي والتنموي في جنوب السودان".

وقد أجرى الوفد محادثات مع زعيم الحركة الشعبية جون قرنق وكبار المسؤولين الآخرين في جنوب السودان. وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 1953، وجاءت في أعقاب محادثات بين قرنق والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة الشهر الماضي.

ورأى محللون أن الزيارة علامة على أن الجامعة ترى المتمردين الآن على قدم المساواة في عملية السلام مع حكومة السودان عضو الجامعة.

وتخشى بعض الدول العربية -وخاصة مصر جارة السودان الشمالية- أن تؤدي محادثات السلام بين الحكومة السودانية والمتمردين التي بدأت العام الماضي إلى انفصال الجنوب.

ومن المقرر استئناف محادثات سلام مباشرة بين الحركة الشعبية والحكومة السودانية في كينيا السبت القادم. واتفق الطرفان العام الماضي على السماح بإجراء استفتاء في الجنوب على الانفصال بعد فترة انتقالية مدتها ستة أعوام. ومازالت هناك العديد من القضايا العالقة مثل السيطرة على النفط واقتسام السلطة السياسية.

المصدر : رويترز