محمد الحسن ولد الددو
أبلغت مصادر قريبة من التيار الإسلامي في موريتانيا قناة الجزيرة، بأن السلطات الأمنية اعتقلت الشيخ محمد الحسن ولد الددو في نواذيبو -العاصمة الاقتصادية- شمال البلاد.

وجاء اعتقال الددو بعد ساعات من اعتقال محمد جميل بن منصور الناشط الإسلامي البارز، وأحد وجوه حزب تجمع القوى الديمقراطية المعارض، ورئيس جمعية الرباط الوطني لمكافحة التطبيع مع إسرائيل وحماية القدس.

ويعتبر الشيخ الددو أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا.. وكان قد أصدر من قبل فتوى شاركه التوقيع عليها كبار علماء موريتانيا وتقضي بوجوب قطع العلاقات مع إسرائيل ومقاطعة البضائع الأميركية.

وفي الأيام الأخيرة قام الرجل بحملة كبيرة إبان الحرب الأميركية علىالعراق طالب خلالها الجماهير بفعل كلما تستطيعه لإظهار رفض الاحتلال الأميركي للعراق كما طالب بمقاطعة البضائع الأميركية والبريطانية.

وكانت مصادر غير رسمية قد تخوفت فور اعتقال منصور من أن تمتد الاعتقالات لتشمل عددا من الناشطين القوميين والإسلاميين على خلفية تلك الأنشطة.

محمد جميل
وأفاد مراقبون محليون أن اعتقال منصور جاء بعد أنشطة عديدة من بينها مظاهرات ونشاطات إعلامية متعددة تبنتها جمعية الرباط.

ويعتبر منصور قياديا في حزب المعارضة الرئيسي تكتل القوى الديمقراطية وهو أحد العمد المنتخبين عن المعارضة في العاصمة نواكشوط.

وتنظر السلطات لأنشطة منصور والمنظمة التي يعمل فيها بعين القلق خصوصا أن نواكشوط هي إحدى العواصم العربية التي تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل.

ولم تكشف الجهات الرسمية عن أسباب اعتقال منصور لكن مصادر غير رسمية في نواكشوط عزت ذلك إلى نشاط الجمعية التي لم تحصل على ترخيص للعمل.

وكانت السلطات الموريتانية اعتقلت الأسبوع الماضي مجموعة من قياديي حزب البعث الموالي للعراق وأغلقت حزبهم وصادرت ممتلكاته.

المصدر : الجزيرة