موريتانيون يتظاهرون احتجاجا على الغزو الأميركي للعراق (أرشيف)

أعلن حزب النهضة الوطني في موريتانيا المحسوب على حزب البعث أن السلطات الأمنية أغلقت مقر الحزب رسميا بعد اتهامه بممارسة نشاطات سياسية غير شرعية.

وأفاد مراسل الجزيرة في نواكشوط بأن السلطات أزالت كل الشعارات التي كانت مثبتة بمقر الحزب والتي تدعو لرحيل القوات الأميركية من العراق.

وقد أعرب مسؤول بارز في الحزب خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر تجمع القوى الديمقراطية المعارض عن قلقه على معاملة زعماء الحزب في المقرات الأمنية في نواكشوط والذين بلغ عددهم 11 شخصا، ورفض ما وصفها بالاتهامات الكاذبة للحكومة الموريتانية التي وجهتها إليهم.

وقال أخيار أهلو ولد محمد فاضل إن حزب النهضة الوطني شرعي ويتمتع بالشخصية المعنوية والقانونية ويمارس نشاطاته منذ حوالي سنتين.

وأضاف "بموجب القانون, كنا نبلغ السلطات مسبقا بأنشطة حزبنا وعقدنا مؤتمرين علنيين", ونفى أي علاقة سياسية أو قانونية بالرئيس العراقي السابق صدام حسين أو حزب البعث العراقي. وأكد أن حزبه عازم على مواصلة معركته السياسية بموجب الدستور الموريتاني رغم اعتقال قادته وناشطيه وختم مقره بالشمع الأحمر.

المصدر : الجزيرة + وكالات