النائبان مسلم البراك (شمال) ووليد الجري (الفرنسية)
انتقد نائبان كويتيان بشدة الزيارة المرتقبة لرئيس وزراء لبنان رفيق الحريري اليوم إلى الكويت، ووصفا تلك الزيارة بأنها إساءة للشعب الكويتي.

ويشن النائبان مسلم البراك ووليد الجري حملة ضد الحكومة اللبنانية لأنها اعتمدت -حسب رأيهما- موقفا مؤيدا للعراق قبيل شن الحرب الأميركية البريطانية عليه.

وقال البراك في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الكويتية وهو يمسك بيضة في يده "إذا كانت ستقام لك الولائم الحكومية نقول لك إن كرامتك عند أهل الكويت هي هذه البيضة الفاسدة". وتابع النائب الكويتي "هذا هو قدرك يا حريري بيضة فاسدة تقدم لك من أبناء الشعب الكويتي". واعتبر أن يوم وصول الحريري إلى الكويت "يوم حزن.. يوم إساءة للشعب الكويتي".

ومن المقرر أن يصل الحريري إلى الكويت اليوم في، زيارة رسمية لمدة يومين الهدف منها تخفيف حدة التوتر التي ظهرت بين البلدين خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ودعا عدد من النواب الكويتيين حكومتهم في فبراير/ شباط الماضي إلى تجميد مليارات الدولارات المقدمة إلى لبنان على شكل قروض أو مساعدات وإلى سحب السفير الكويتي من بيروت، وذلك إثر خلاف برز أثناء اجتماع لوزراء الخارجية العرب عقد في القاهرة قبيل الحرب على العراق.

واتهم لبنان الذي كان لا يزال يترأس القمة العربية باتخاذ موقف مناهض للكويت خصوصا عبر الطلب من الدول العربية رفض تقديم مساعدة أو تسهيلات إلى القوات الأميركية والبريطانية ضد العراق.

ومن جهته قال النائب وليد الجري في المؤتمر الصحفي أيضا "عندما كانت صفارات الإنذار تدوي وتخيف الشعب الكويتي (...) لم نسمع أي إدانة من رئيس الوزراء الحريري"، في إشارة إلى الصواريخ التي أطلقت من العراق على الأراضي الكويتية خلال الحرب الأخيرة. وقال النائب الجري "نحن ضمير الشعب الكويتي وهذه زيارة ليست محل ترحيب على الإطلاق".

وقال النائبان إنهما يلقيان الدعم من غالبية النواب الـ50 في مجلس الأمة، وإنهما يجريان مشاورات عن سبل التعبير بشكل أوضح على إدانة الموقف اللبناني.

وتعتبر دولة الكويت من أكثر الدول المانحة للبنان وكانت دفعت يوم 23 يناير/ كانون الثاني الماضي 300 مليون دولار في إطار الوفاء بالوعود التي قطعت في مؤتمر باريس/2 لمساعدة لبنان على مواجهة ديونها الخارجية الخانقة.

المصدر : الفرنسية