ملك المغرب: الوضع تحت السيطرة بعد هجمات الدار البيضاء
آخر تحديث: 2003/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/29 هـ

ملك المغرب: الوضع تحت السيطرة بعد هجمات الدار البيضاء

محمد السادس يتفقد أحد جرحى التفجيرات التي استهدفت الدار البيضاء (رويترز)

أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس في أول خطاب له بعد تفجيرات الدار البيضاء انتهاء "عصر التساهل إزاء الذين يستغلون الديمقراطية للإساءة إلى سلطة الدولة".

ومن دون الإشارة إلى اسمها انتقد الملك بعض الأوساط التي "تسيء استخدام حرية الرأي وتبنت معارضة منهجية لتوجهات السلطات العامة".

ويعتقد أن العاهل المغربي كان يشير إلى الذين عارضوا مشروع قانون يهدف إلى إدخال مفهوم الإرهاب على القانون الجنائي المغربي.

وقد لاقى مشروع القانون الذي كشف النقاب عنه في وقت سابق من العام وأقره البرلمان يوم الثلاثاء الماضي، معارضة شديدة من قبل جماعات حقوق الإنسان وأجهزة الإعلام المستقلة التي وصفته بأنه وسيلة لانتهاك حقوق الإنسان.

من ناحية أخرى نفى الملك محمد السادس عن منفذي هجمات الدار البيضاء التي أوقعت عشرات القتلى والجرحى صفة الانتماء إلى المغرب أو الإسلام، ونعتهم بالخونة والجبناء.

وقال إن الإجراءات الفورية التي أمر بها عقب الهجمات مكنت السلطات من إخضاع الوضع الأمني في البلاد للسيطرة واستعادة ثقة الناس. وأضاف أنه سيكون أول من يواجه الذين يريدون العودة بالمغرب إلى الوراء.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: