وليام بيرنز
أجرى وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط مباحثات في القاهرة أمس مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر ركزت على بحث الترتيبات الخاصة بالقمة المرتقبة في منتجع شرم الشيخ.

ومن المقرر أن تجمع القمة المذكورة الرئيس الأميركي جورج بوش مع عدد من القادة العرب.

وتطرقت المباحثات إلى سبل تفعيل خطة "خريطة الطريق" للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على ضوء القمة الثلاثية التي ستعقد في الأردن بحضور الرئيس الأميركي ورئيسي الوزراء الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) والإسرائيلي أرييل شارون.

وقد وصف وزير الخارجية المصري قمة العقبة المرتقبة بأنها فرصة طيبة لإحلال السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي. ورفض ماهر اعتبار مشاركة أبو مازن في قمة شرم الشيخ تجاوزا للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، مؤكدا موافقة عرفات على ذلك.

ومن جانبه أكد وزير الخارجية الأردني مروان المعشر أن قمة العقبة المقبلة ستركز على وضع خريطة الطريق موضع التنفيذ من خلال بحث آلية تطبيقها على أرض الواقع. وأشار المعشر إلى أن موضوع اللاجئين يخضع للتفاوض بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي شأنه شأن موضوعات الحل النهائي كافة ولا يمكن إخراجه من المفاوضات بأي شكل من الأشكال.

المصدر : وكالات