صدام حسين يتحدث في خطاب بثه التلفزيون العراقي قبل يومين من سقوط بغداد الشهر الماضي (رويترز)

بثت وكالة أسوشيتد برس صورا للرئيس العراقي السابق صدام حسين قالت إنه ربما تم التقاطها له في التاسع من شهر أبريل/نيسان الماضي يوم سقوط بغداد. وتضمنت هذه الصور جولة يقوم بها بين المواطنين العراقيين في حي الأعظمية في العاصمة العراقية بغداد, برفقة نجله قصي, كما تضمنت خطابا موجها إلى الشعب العراقي جرى تسجيله ولم يتم بثه.

وكان الرئيس العراقي السابق قد ظهر يوم الجمعة الرابع من الشهر الماضي باسما وقد بدت عليه علامات الارتياح في حي المنصور السكني في وقت كانت فيه القوات الأميركية متمركزة على مرمى المدفعية من وسط بغداد حيث عرضت كل تلفزيونات العالم صور جولته وسط الجموع.

وقد ظهر صدام حسين في زي عسكري أخضر اللون واعتمر قبعة سوداء وكان وجهه متألقا وجموع العراقيين تقبل يده أو كتفه, واحتضن طفلة عراقية صغيرة. كما دأب صدام على بث خطابات عبر التلفزيون العراقي في الأيام الأولى للحرب حث فيها الشعب على مقاومة القوات الأميركية والبريطانية الغازية.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس