أكد وزير الإعلام الأردني محمد العدوان أن قمتين ستعقدان في المنطقة أثناء زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش لها إحداهما في شرم الشيخ بمصر والأخرى في مدينة العقبة الأردنية.

وذكر العدوان أن قمة شرم الشيخ ستضم الرئيس بوش وعددا من القادة العرب بينهم العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك.

وأضاف أن الأردن سيستضيف في مدينة العقبة وبحضور الملك عبد الله الثاني القمة الثانية التي تجمع الرئيس بوش ورئيسي الوزراء الفلسطيني محمود عباس والإسرائيلي أرييل شارون.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية بأن قمة شرم الشيخ ستعقد في الرابع من يونيو/ حزيران المقبل بينما ستعقد قمة العقبة في الخامس من نفس الشهر.

ويريد بوش ضمان نجاح خطة خارطة الطريق لتحقيق السلام في الشرق الأوسط بعد الضغط على شارون وحكومته لقبول الخطة الذي تم بالفعل يوم الأحد الماضي بالرغم من بعض التحفظات. وسبق أن أعلن الفلسطينيون تأييدهم للخطة.

سياسة بوش

مارتن إنديك
ومن جهته قال مساعد وزير الخارجية الأميركي السابق مارتن إنديك إن هناك تغييرا حقيقيا في سياسة الرئيس بوش حيال تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. وأضاف في حديث للجزيرة أن الهدف من وراء عقد قمة عربية أميركية في شرم الشيخ هو ربط الزعماء العرب بالعملية السلمية وطمأنة إسرائيل بأنه سيتم قبولها في المنطقة في حال إقدامها على تقديم تنازلات للفلسطينيين.

وأشار إنديك إلى أن بوش يود التعامل في البداية مع المسار الفلسطيني ثم المسارين السوري واللبناني بعد ذلك. وشدد على ضرورة "أن تفهم سوريا أن الأمر يتطلب منها تأكيد عزمها على محاربة الإرهاب".

وعلى صعيد المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية اتفق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي على إرجاء اللقاء الذي كان مقرراً اليوم بين رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ليعقد يوم غد الخميس.

استشهاد فتى فلسطيني

جثمان شهيد فلسطيني مسجى في المسجد أمس بانتظار الصلاة عليه (الفرنسية)
ميدانيا أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين بأن فتى في السادسة عشرة من عمره استشهد خلال مواجهات شهدتها مدينة طولكرم مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تواصل تصعيدها العسكري في المناطق الفلسطينية رغم الموافقة على خارطة الطريق.

كما ارتفع عدد المصابين خلال المواجهات في طولكرم إلى ثلاثة أشخاص بينهم طفلان أحدهما في السابعة من عمره وآخر في التاسعة وصفت جروحهما بأنها بالغة الخطورة.

واعترف متحدث باسم قوات الاحتلال بإطلاق النار على الفلسطينيين، وقال إن الجنود كانوا يردون على رماة الحجارة في المدينة التي تخضع لحظر التجول منذ أربعة أيام في حين يشهد المخيم حملات دهم واعتقالات.

وفي جنين أصيب جندي إسرائيلي بجروح في اشتباك مع مقاومين فلسطينيين خلال اجتياح قوات الاحتلال للمدينة ومخيمها فجر أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات