جانب من الدمار الذي خلفه زلزال عنيف ضرب الجزائر قبل أسبوع (الفرنسية)

ضربت هزة أرضية جديدة الجزائر مساء اليوم بلغت قوتها 5.8 درجات على مقياس ريختر وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية. وقال شهود عيان إن بعض المباني السكنية انهارت شرقي الجزائر فيما يعتقد أنها هزة ارتدادية. ولم ترد تقارير فورية عن سقوط خسائر بشرية.

وكانت هزة أرضية بقوة 6.8 درجات ضربت الأربعاء الماضي العاصمة الجزائر وضواحيها وأسفرت عن مصرع وجرح الآلاف. كما خلفت الهزة دمارا واسعا في المباني السكنية والبنية التحتية.

وتسبب الزلزال بموجة من الذعر في أوساط السكان الذين خرجوا للمبيت في العراء تحسبا لهزات جديدة. وتشير تقديرات أعلنها رئيس الهلال الأحمر الجزائري عبد القادر بوخروفة اليوم إلى أن حوالي 100 ألف شخص ينامون حاليا في العراء خشية حصول هزات ارتدادية جديدة.

وشمل بوخروفة في هذا الإحصاء العائلات التي دمرت منازلها أو تضررت بشكل فادح وجميع الذين يخشون العودة إلى منازلهم بسبب حصول هزات ارتدادية قوية يوميا.

وتشير آخر حصيلة للزلزال الذي ضرب شمالي الجزائر مساء الأربعاء الماضي إلى سقوط أكثر من 2200 قتيل و9085 جريحا. وقد سجلت الخسائر الكبرى في ولاية بومرداس الواقعة على بعد 50 كلم شرق الجزائر العاصمة وهي الأكثر تضررا جراء الزلزال.

المصدر : وكالات