البشير يتعهد بتحقيق الوفاق في السودان
آخر تحديث: 2003/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/24 هـ

البشير يتعهد بتحقيق الوفاق في السودان

عمر البشير
أكد الرئيس السوداني عمر البشير صراحة لأول مرة التزامه الصارم والحثيث بتحقيق الوفاق بين كل أبناء السودان عبر حوار صادق يتفق فيه كل أبناء الشعب.

وقال البشير في تصريحات صحفية نشرت اليوم إنه رغم المكاسب الكثيرة التي سيأتي بها السلام فإن الأعباء التي سيأتي بها أيضا تتطلب جهودا كبرى يجب أن تؤدي إلى وحدة البلاد بعد فترة الستة أعوام الانتقالية التي نص عليها اتفاق السلام الموقع مع الجيش الشعبي لتحرير السودان عام 2002.

وتزامنت هذه التصريحات مع لقاءات تشاورية في القاهرة بين زعيم حزب الأمة رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي ورئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي محمد عثمان الميرغني وزعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق، لتنسيق مواقفهم المتباينة حول سبل إرساء سلام عادل في البلاد يحفظ حقوق جميع السودانيين.

والاجتماع هو الأول منذ ثلاث سنوات بين قرنق والمهدي عندما قرر الأخير الانسحاب من التحالف الوطني الديمقراطي الذي يضم الجيش الشعبي لتحرير السودان والأحزاب المعارضة في الشمال.

وتعليقا على هذا اللقاء نفى المتحدث باسم التجمع الوطني الديمقراطي السوداني حاتم السر وجود أي خلافات بين المشاركين في اللقاءات. وقال في مقابلة مع الجزيرة إن ثمة قدرا كبيرا من الاتفاق والتفاهم بشأن ما سماه القضايا الإستراتيجية التي تهم الشعب السوداني.

وأشار السر إلى أن الحكومة كانت تقدم في اللقاءات السابقة كمية من الوعود لم تتجاوز مرحلة التصريحات الإعلامية، مشددا على ضرورة تحويل هذه الأقوال إلى أفعال ملموسة على الأرض.

وقال إن الحكومة استبعدت في الماضي حزبي الأمة والتجمع الوطني، وهي مطالبة الآن بالعدول عن قرارها ودعوة هذين الحزبين للمشاركة في أي مفاوضات قادمة من أجل تحقيق السلام الشامل في البلاد.

ولا تشارك أحزاب المعارضة في مفاوضات مشاكوس بكينيا التي بدأت في صيف عام 2001 وتهدف إلى وضع حد للحرب الأهلية في جنوب السودان. وكانت الجولة الخامسة من محادثات السلام التي كان من المقرر انعقادها الأربعاء الماضي في مشاكوس قد أرجئت إلى موعد لم يحدد بعد.

المصدر : الجزيرة